تصفح التصنيف

خاص

حتى لا تكون الصين ذلك المجهول(*)

موقع الصين بعيون عربية ـ د. أحمد ملّي*: بين الصين وعالمنا العربي علاقات قديمة تمتد عميقاً في التاريخ، وهي علاقات ذات جوانب متعددة منها: الاقتصادية والتجارية والاجتماعية والدينية والثقافية. وتتميز هذه العلاقات بأنها…

موقع “الصين بعيون عربية”: دور رائد في تعزيز العلاقات الصينية ـ العربية

موقع الصين بعيون عربية ـ د. وحيد مصطفى: سبعة آلاف  كيلومتر تقريبا تفصل  بين بيروت وبكين (1)، اختصرتها النشرة الإلكترونية لـ (موقع الصين بعيون عربية)، عبر نشاط إعلامي دؤوب، نجحت من خلاله في رفع مستوى معرفة المواطن…

“النّشرة”.. وانقلابِي من مواطن عَادي إلى “دَولي”!

    موقع الصين بعيون عربية ـ فِيصل نَاصيف صَالح*: لم أكن أتصوّر حتى في المَنام أن مطالعاتي للكاتب والروائي الصيني (مو يان) ستقودني في يوم ما إلى زيارة الصين، أو كتابة مقالة في "نشرة" عربية صينية شهيرة، وكل هذه قد "فعَلت بي فِعلها…

عمل رائع يُغطي مختلف نواحي حياة الصين المُعَاصِرة

موقع الصين بعيون عربية ـ مكسيم غفاندجيا: صديقي الاستاذ الأكاديمي مروان سوداح المحترم، رئيس الإتحاد الدولي للصحافيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين. بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن…

مبادرة طليعية في الإعلام العربي

موقع الصين بعيون عربية ـ غالب قنديل*: كانت مبادرة الزميل الأستاذ محمود ريا إلى إطلاق نشرة "الصين بعيون عربية" خطوة إعلامية طليعية، ومغامرة تحمل وعياً استباقياً لتحوّلات اختمرت عناصرها وتبلورت طلائعها في مخاض حضاري…

النشرة.. مساهمة في تفعيل العلاقات الصّينية العربية

    موقع الصين بعيون عربية ـ أحمد زيدان:   الأخوات والإخوة الأعزاء في هيئة تحرير "النّشرة" تحيّة طيّبة وصَادقة وبُعدُ،،، فيطيب لي أن أُهنىء نفسي وأُهنئكم، أنتم وزملائي كافةُ أعضاء الإتحاد الدّولي للصِّحافيين والإعلاميّين…

العَدد المئَة 100.. مَسيرة حَافلة ونَجاح مستَمر

  موقع الصين بعيون عريية ـ سعيد طوغلي*: صَدرت فأبدَعت وأخلصت فثابرت.. هذا هو سر النجاح والإبداع لـلمجلة الالكترونية لموقع "الصين بعيون عربية". بمناسبة إصدار "العدد 100" لمجلتكم الالكترونية المتميزة، اسمحوا لي أن أُسجّل شكري…

مئة نشرة على طريق التقريب بين الأمتين العربية والصينية

موقع الصين بعيون عربية ـ محمد زريق: يُقال إنَّ أجمل العيون هي تلك العربية، ولكن ما بالكم إذا كانت تلك العيون هي مرآة للجمال والإبداع والفكر الصيني، هكذا يلتقي الجمال العربي والجمال الصيني ليولد موقع الصين…

أحببت الصين.. وسأعرّف العرب بالأدب الصيني

موقع الصين بعيون عربية ـ ماجدة ريا*: قبل عقد ونيّف من الزمن، لم نكن نعرف شيئاً عن ذلك البلد الذي يقع في أقصى الشرق سوى أمثال تشير إلى البعد الجغرافي لهذا البلد والذي اسمه الصين، مثلا "أطلبوا العلم ولو في الصين"، وأننا نستورد من هذا البلد…

هكذا تعرّفنا على الصين والصينيين.. بعيون عربية

موقع الصين بعيون عربية ـ رفعت البدوي*: بمناسبة إطلاق العدد رقم 100 من مجلة الصين بعيون عربية وددت إهداء هذه الأسطر لإدارة هذا الموقع المثمر، عنَيتُ "موقع الصين بعيون عربية" كعربون تقدير للمجهود الرائع والاستثنائي الذي يبذله صاحب الموقع…