البعثة الصينية للقطب الجنوبي تكسر الرقم القياسي العالمي في الإستكشاف

0

وصلت البعثة العلمية الصينية الثالثة والثلاثون للقطب الجنوبي، مؤخرا إلى مياه روس على الخط 78°41′ جنوبا، على متن سفينة الإستكشاف “شيويهلونغ”. مايمثل أعلى نقطة تصلها ” شيويهلونغ” في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، كما كسرت الرقم القياسي العالمي لأقصى نقاط الوصول التي بلغتها البعثات العلمية العالمية.

يقع بحر روس في المياه الجانبية الأقصى جنوبا، وهو أقصى مايمكن أن تبلغه سفن الإستكشاف في النصف الجنوبي للكرة الأرضية. ومع إستمرار ذوبان الجليد في بحر روس، بدأت المياه تمتد شيئا فشيئا جنوبا. في هذا السياق، يقول قبطان سفينة “شيويهلونغ “، تشوبينغ، أن البعثة بعد بلوغها بحر روس إعتمدت تقنية المسح لمعرفة مستوى عمق المياه ثم الإبحار قدما، نظرا لعدم توفر البيانات المتعلقة بعمق المياه والتضاريس البحرية. كما إستعانت البعثة بتحليل تجربة الملاحة للسفينة ” شيويهلونغ “، وبصور الأقمار الإصطناعية وبمعلومات الأرصاد الجوية وغيرها من البيانات للقيام بعمليات الإستكشاف في هذه المنطقة البحرية الجديدة، وهي أول عملية إستكشاف شاملة يقوم بها البشر في أقصى نقطة في القطب الجنوبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.