آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

مواقع التواصل الصينية تجذب المستخدمين من جميع أنحاء العالم

“أنا بيل غيتس، مرحبا بكم في حسابي الرسمي على وي شات.” نعم، هذا الرجل هو صاحب الحساب الرسمي “gatesnotes”، وهو بالضبط مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس. نشر مقطع فيديو بمدة 30 ثانية في 11 فبراير الجاري لتحية مستخدمي الانترنت الصينيين باللغة الصينية، كما أعرب عن نيته “مشاركة الناس الذين يصادفهم والكتب التي يقرؤها والدروس التي يتعلمها مع القراء الصينيين”. و بعد نشر الفيديو، سرعان ما بلغ عدد المتصفحين 100 ألف.

وبالإضافة إلى غيتس، انضم عدد متزايد من كبار الشخصيات في العالم إلى منصات الشبكات الإجتماعية الصينية، بما فيهم قادة سياسيون ورجال أعمال رائدون ومشاهير من الاوساط الثقافية والرياضة. يمتلك كل من رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، والمدير العام لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، والمدير التنفيذي لشركة آبل تيم كوك حسابات على منصة سينا ويبوه. كما أطلقت الأمم المتحدة وصندوق النقد الدولي والعديد من السفارات الأجنبية في الصين حساباتها الرسمية على المدونات الصغيرة ويبوه.

وأظهر التقرير السنوي حول العالم الرقمي الذي أصدره سيمون كيمب، مؤسس شركة مستشار التسويق “Kepios” في عام 2016 أن عدد المستخدمين النشطين شهريا على كيوكيو (QQ) ووي شات تأتي في المرتبة الثالثة والسادسة بين مواقع التواصل الإجتماعية العالمية. وتظهر البيانات شركة تينسنت أن عدد المستخدمين النشطين يوميا على وي شات بلغ 768 مليون، وهم ينتشرون في جميع أنحاء العالم تقريبا.

يعود تزايد عدد هؤلاء المستخدمين الأجانب إلى النمو المستمر للاقتصاد الصيني، ما يجعل المنظمات الدولية والمشاهير في المجالات السياسية والتجارية تولي اهتماما لنفوذ الصين الدولي وترغب في تقصير المسافة بينها ومستخدمي الانترنت الصينيين. وتحتاج المؤسسات التجارية إلى القيام بالتسويق من خلال منصات الشبكات الإجتماعية والتفاعل مع المستخدمين الصينيين.

ومن جهة أخرى، تهتم منصات الشبكات الإجتماعية الصينية بتجربة المستخدمين، وتواصل توسيع أسواقها الخارجية، لذلك، تشهد ارتفاعا في عدد المستخدمين وولائهم باستمرار. حيث أطلقت وي شات وكيوكيو وويبوه نسخاتها الدولية، وتغطي وي شات 20 نسخة من اللغات الأجنبية، وتدعم الدفع بعملات الدولار واليور والجنيه الاستراليني والين الياباني والدولار الأسترالي وغيرها من العملات الأخرى.

مع النمو السريع لقطاع الإنترنت، بات تأثيرمواقع التواصل الاجتماعي أكثر قوة، حيث انضم المزيد والمزيد من الأجانب إلى “دائرة الأصدقاء” الصينية، وأصبحت “دائرة الأصدقاء” على وي شات و”قائمة البحث الساخن” على ويبوه نافذة هامة أخرى لرؤية العالم للصين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *