الرئيس شى يدعو إلى جهود مستمرة لتخفيف الفقر

0

صرح الرئيس الصينى شى جين بينغ اليوم (الأربعاء) بأنه يتعين أن تقوم الدولة بتشكيل آلية لتخفيف الفقر لها آثار ممتدة، والابتعاد عن الشكلية فيما يتعلق بتخفيف حدة الفقر.

وكان شى الذى يشغل أيضا منصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى ورئيس اللجنة العسكرية المركزية قد ادلى بهذه التصريحات خلال محادثات جماعية مع مشرعين وطنيين من مقاطعة سيتشوان بجنوب غرب الصين فى الدورة السنوية الحالية للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى.

وقال شى إنه تعهد جليل من الحزب بأن تتم مساعدة كل الفقراء من السكان الريفيين للخروج من دائرة الفقر فى ظل المعايير الحالية مع حذف كل المحافظات الفقيرة من هذه القائمة بحلول عام 2020.

وأضاف شى أنه كلما اقتربنا من الموعد النهائى سوف تزداد صعوبة الحملة الرامية إلى القضاء على الفقر. وان ذلك يتطلب من الدولة توضيح المسئوليات واتخاذ اجراءات محددة وبذل جهود شديدة الدقة.

وكانت الصين قد رفعت 12.4 مليون شخص فى المناطق الريفية فوق خط الفقر فى عام 2016، وظل هناك 43.35 مليون شخص يعيشون فى فقر فى نهاية العام الماضى.

وقال شى أيضا إنه يتعين على الصين تحسين أنظمة الإدارة والتشغيل والسياسات من أجل التنمية العسكرية والمدنية المتكاملة وبناء مجموعات عنقودية صناعية وقواعد صناعية فائقة التقنية لهذا الغرض.

وشدد شى على أهمية خلق منظومة بيئة سياسية نظيفة، ووصف ذلك بأنه “عمل لا ينتهى” بالنسبة للحزب.

وأضاف شى أن أعضاء الحزب وكوادره يتعين أن يتوافقوا بوعى مع اللجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى فى الأفكار والأفعال وأن يدعموا بكل عزم سلطة اللجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى وقيادته المركزية والموحدة.

كما انضم قادة كبار آخرون إلى مناقشات اللجنة مع نواب المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى اليوم .

وفى مناقشات جماعية مع المشرعين من منطقة قوانغشى ذاتية الحكم لقومية تشوانغ، حث رئيس مجلس الدولة لى كه تشيانغ على بذل جهود للوفاء بوعد تحسين حياة كل الجماعات العرقية عن طريق الإصلاح والتنمية مع تركيز خاص على القضاء على الفقر.

وقال لى انه يتعين على الحكومة أن تتخلى بحزم عن السلطات التى يبنغى ألا تستحوذ عليها وأن تركز على الوفاء بواجباتها وخدمة الشركات بشكل اكثر فعالية.

ودعا لى المنطقة الى المشاركة الفعالة فى التعاون الدولى والمنافسة عن طريق الانفتاح بدرجة أوسع لرعاية نقاط قوة جديدة.

كما انضم تشانغ ده جيانغ رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى إلى المشرعين من مقاطعة هيلونغجيانغ بشمال شرق الصين وشدد على الحاجة الى تعزيز الإصلاح الاقتصادى والتنمية وزيادة تعميق الاصلاح الهيكلى لجانب العرض.

وحث تشانغ المقاطعة على اتخاذ اجراءات ملموسة لتحسين حياة الناس وايجاد حل ملائم لمتاعبهم .

وفى مناقشات مع النواب من مقاطعة هاينان بجنوب الصين، أكد يوي تشنغ شنغ رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشارى السياسى للشعب الصينى على الأسلوب الأساس ب” السعى الى تحقيق تقدم مع الحفاظ على الاستقرار” كمبدأ هام فى حوكمة الدولة والتنمية الاقتصادية.

وقال يوي إنه مع الحفاظ على نمو مطرد، يتعين على المقاطعة اغتنام الفرصة الخاصة بالإصلاح الهيكلى لجانب العرض وتركيز الجهود على تحسين الهيكل الاقتصادى ونوعية العرض.

كما دعا ليو يون شان عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى الذى انضم الى مناقشات مع نواب المجلس الوطنى لنواب الشعب الصينى من مقاطعة شانشى إلى تحقيق اداء طيب فى دفع الحوكمة الشاملة والحازمة للحزب مع التركيز على تحسين الثقافة السياسية داخل الحزب .

وقال ليو انه يتعين ضرب مثال للآخرين عن طريق الدعم الثابت للمثل السياسية والاخلاق والقيم والسعى للتحسين الذاتى .

كما انضم نائب رئيس مجلس الدولة تشانغ قاو لى الى المشرعين من خبي، حيث حث المقاطعة على المشاركة الكاملة فى التنمية المنسقة فى اقليم بكين-تيانجين- خبى .

وحث المقاطعة على إعطاء الأولوية لخفض طاقة الصلب الزائدة فى الاصلاح الهيكلى لجانب العرض وتنفيذ استراتيجية التنمية المدفوعة بالابتكار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.