آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

السفير الصيني في لبنان يلتقي وزيري الدفاع والاقتصاد اللبنانيين

المصدر: موقع السفارة الصينية في لبنان ـ تعريب: موقع الصين بعيون عربية:

التقى السفير الصيني في لبنان وانغ كيجيان وزير الدفاع اللبناني الجديد يعقوب الصراف، بحضور الملحق العسكري في السفارة الصينية.
وهنأ كيجيان الوزير الصراف بتوليه حقيبة الدفاع، وقال إن الجيشين في لبنان والصين استمرا في تعزيز التعاون بينهما خلال السنوات الماضية، كما أن العلاقات الثنائية ترسخت أكثر فأكثر.
أضاف أن الجانب الصيني يعلّق أهمية كبيرة على الدور الكبير الذي يقوم به الجيش اللبناني في حماية الأمن الوطني والاستقرار ومحاربة الإرهاب، ويرغب في تقديم المزيد من المساعدات والدعم لتقوية القوة الدفاعية وعملية محاربة الإرهاب في لبنان.
وشكر وزير الدفاع اللبناني الصين على وقوفها المستمر ودعمها الدائم للجانب اللبناني على الصعد السياسية والاقتصادية، وفي القضايا العسكرية.
كما شكر الصين على مساهمتها الإيجابية في دعم السلام والاستقرار في لبنان، معرباً عن أمله في أن تواصل جمهورية الصين الشعبية في تقديم التجهيزات العسكرية والتدريب والحماية اللوجستية ومختلف أشكال الدعم الأخرى للجيش اللبناني.

خوري

إلى ذلك التقى السفير كيجيان، يرافقه المستشار الاقتصادي في السفارة جانغ فنغلينغ، بوزير الاقتصاد والتجارة اللبناني الجديد رائد خوري.
كيجيان تحدث خلال اللقاء عن تطور العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الصين ولبنان. وقال إنه في ظل الجهود المشتركة للطرفين اللبناني والصيني فإن العلاقات التجارية شهدت تطوراً ثابتاً وسريعاً في السنوات الحالية.
أضاف: منذ العام 2013، باتت الصين الشريك التجاري الأكبر للبنان، وأكبر مصدّر إلى لبنان مشيراً إلى أن التعاون الاقتصادي والتجاري بين لبنان والصين لديه مجالات كبيرة، وفرص كبيرة للتطور.
وقال إن الصين تأمل في تضافر الجهود اللبنانية والصينية لدفع العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية إلى الأمام، وتحقيق المزايا التكاملية والفوائد للجانبين على أساس قاعدة “رابح ـ رابح”.
الوزير خوري أكد بقوة على وجود قوة دفع جديدة للتنمية المطّردة والسريعة للتعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي. كما قيّم إيجاباً “مبادرة الحزام والطريق” الصينية.
وعبّر عن رغبته في تعميق العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية، وتحسين هيكل التجارة الثنائية على أساس المنفعة المتبادلة ومصلحة الشعبين في البلدين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *