آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

#الصين و #روسيا تلاحظان الأهمي الإستراتيجية للعلاقة بين البلدين (العدد 66)

صحيفة تشاينا دايلي الصينية
آن با جيي
28-4-2017
تعريب خاص بـ “نشرة الصين بعيون عربية”
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء إن الثقة والتعاون بين روسيا والصين هما أقوى من أي وقت مضى، معرباً عن رضاه عن تطور العلاقات بين البلدين.
وقال بوتين خلال لقائه عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني لي تشان شو في الكرملين إنه يتطلع إلى حضور منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي في بكين الشهر القادم، ولقاء الرئيس الصيني شي جين بينغ. وقال بوتين إن بلاده تؤيد مبادرة الحزام والطريق الصينية. وقال لي إنه بغض النظر عن التقلبات في الوضع الدولي، فإن الصين وروسيا لن تغيرا سياساتهما المتمثلة في توطيد وتعميق شراكة التنسيق الاستراتيجية الشاملة، وأهدافها المتمثلة بتحقيق التنمية والنهضة المشتركة؛ وتصميمهما على حماية العدل والعدالة الدوليين؛ وضمان السلام والاستقرار العالميين.
وقال بوتين إن التبادلات الحالية الرفيعة المستوى بين روسيا والصين مكثفة، وإن التبادلات في شتى المجالات تتقدم بشكل مطرد من خلال تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري.
وأضاف أن الدولتين قد جعلتا التواصل والتنسيق الفعالين في الشؤون العالمية والإقليمية جزءاً مهماً من علاقاتهما.
وقال لي أيضا أن شراكة التنسيق الاستراتيجية الشاملة بين الدولتين أقوى من أي وقت مضى وتشكل مثالا يحتذى به للعلاقات الدولية القائمة على الكسب المشترك كجوهر لها .
وقال لي إن العلاقات الصينية الروسية قد نضجت وهي تشهد استقراراً فيما تتطور أكثر. وأضاف أن الصين مستعدة للعمل مع روسيا لتعزيز التبادلات والتعاون بين البلدين لخدمة التفاعلات بين قادة البلدين وتنمية العلاقات الثنائية بشكل أفضل.
وقال إن الصين وروسيا بحاجة إلى دعم بعضهما البعض في القضايا الجوهرية والشواغل الرئيسية، وتعميق التعاون في مختلف المجالات بشكل أكبر، وتنفيذ مشاريع كبيرة ذات أهمية استراتيجية، وتعزيز التعاون البراغماتي على أعلى المستويات.
كما التقى لي يوم الاربعاء أنطون فاينو رئيس ديوان الرئاسة الروسية وسيرغي إيفانوف الممثل الخاص للرئيس في القضايا المتعلقة بالبيئة والنقل .
وقال جين يونغ وهو أستاذ العلاقات الدولية بجامعة الاتصالات الصينية إن الإتصالات بين المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وديوان الرئاسة الروسية فريدة من نوعها بالنسبة لكلا البلدين في التعامل مع الشؤون الخارجية.
وقال إن مثل هذه الإتصالات تدل على الرابط الفريد الذي تتشاطره المستويات العليا لكلتا الحكومتين.
وقال روان تسونغ تسه، نائب رئيس معهد الصين للدراسات الدولية، إن الاجتماع بين بوتين ولي بعث برسالة مفادها أن الثقة السياسية رفيعة المستوى بين الصين وروسيا مستقرة، وهو ما يعد أمراً هاماً لضمان السلام العالمي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *