آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

تعليق: ماذا تقدم قمة مجموعة العشرين في هامبورغ للعالم؟

صحيفة الشعب الصينية ـ
بقلم تشانغ جون،مدير قسم الشؤون الاقتصادية الدولية لوزارة الخارجية الصينية:

تماشيا مع اقتراب افتتاح قمة مجموعة العشرين فى هامبورغ،يركز العالم الأنظار على كيفية تنفيذ قمة هامبورع ما حققته قمة هانغتشو فى العالم الماضي من الإنجازات الابتكارية والرائدة فى الإصلاح الهيكلي والتنمية والتجارة والاستثمار وغيرها من المجالات العديدة،وكيفية تقديم القمة المرتقبة مساهمات جديدة لدفع النمو القوي والمستمر والمتوازن والشامل للاقتصاد العالمي.

يشهد النمو الاقتصادي العالمي توطيدا فى الوقت الحالي،حيث أن الوضع الاقتصادي فى البلدان المتقدمة والأسواق الناشئة جيد بشكل عام. ويمكن القول اننا قد استقبلنا أفضل وضع اقتصادي عالمي بعد الأزمة المالية الدولية، إلا أن “البراعم الخضراء” للنمو الاقتصادي العالمي لا تزال هشة،ولا يزال الاتجاه المناهض للعولمة والحمائية التجارية والعوامل غير المؤكدة الأخرى بارزا أيضا. وفى ظل هذه الظروف،تواجه مجموعة العشرين تحديات كبيرة تتمثل أساسا فى:ـ تفاقم الخلافات فى سياسات أعضائها وزيادة صعوبات التنسيق بينها،التقدمات المتفاوتة التى حققت أعضائها فى تنفيذ الإلتزام الجماعي والشكوك لمصداقيتها،فضلا عن الحاجة إلى تحسين آلية المجموعة وتوضيح الاتجاه المستقبلي لها.

ومجموعة العشرين لا تزال الآن أفضل منصة لأجراء الاقتصاديات الرئيسية التعاون فى الإدارة الاقتصادية العالمية،ويجب عليها مواصلة السعى إلى هدفها الأصلي وتعزيز روح الشراكة والعمل معا لمواجهة التحديات،لإدخال الاقتصاد العالمي إلى مسار نمو مستقر.

وقدمت العولمة الاقتصادية التي نتجت عن عملية تطور تاريخية مساهمات كبيرة فى تعزيز النمو الاقتصادي والتقدم الاجتماعي والتبادلات الشعبية. والتمتع براحة وفوائد العولمة الاقتصادية يجعلنا لا نستخدم الصعوبات والتحديات الحالية كذريعة لنفي العولمة الاقتصادية بشكل كامل. وفي ظل انكماش التجارة والاستثمار وانتشار المشاعر المناهضة للعولمة،ينبغي على مجموعة العشرين مواصلة الدعوة إلى بناء اقتصاد عالمي مفتوح،ومعارضة الحمائية،وتعزيز تسهيل التجارة والاستثمار حتى يلعبا دور المحرك بصورة تامة لدفع النمو الاقتصادي.

كما يجب على مجموعة العشرين مواصلة قيادة طريق تنمية متميز بالنمو الابتكاري والحكم طويل المدى. وأن صعوبة الحصول على زخم النمو الاقتصادي العالمي الحالي،يجعل من الضروري أن تحفز مختلف البلدان إمكانات النمو من خلال الابتكار،وتعزيز التنمية المتعمقة للثورة الصناعية الجديدة والاقتصاد الرقمي،ودفع الاقتصاد العالمي ليحقق النمو القوي والمستمر والمتوازن والشامل.

مجموعة العشرين آلية تتناقش فيها الاقتصادات المتقدمة والاقتصادات الناشئة القضايا الاقتصادية العالمية بالتساوي،وتطورها مهم جدا بالنسبة للاقتصاد العالمي، حيث قدمت منذ قمتها الأولى الحكمة والقوة للاقتصاد العالمي باستمرار ،لا سيما قمة مجموعة العشرين في هانغتشو فى العام الماضي التي حققت نتائج مثمرة،حيث وفرت الصين بضائع عامة كثيرة لدفع إدارة الاقتصاد العالمي،الأمر الذى يعزز ثقة الأطراف المختلفة في الاقتصاد العالمي.وحاليا، حان “وقت هامبورغ” ،ماذا ستعرض هذه القمة للعالم؟الأنظار تركز عليها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *