المدينة المحرمة: نشر الثقافة التقليدية بطرق حديثة

0

 

يفضل الشباب في العصر الحديث المزج بين التقليد والحداثة في التعبير عن قيمة الثقافة التقليدية، وتماشيا مع العصر قرر متحف المدينة المحرمة التي يعود تاريخها الى ما قبل أكثر من 600 سنة أن يعرض حوالي 9000 نوع من المنتجات الثقافية الإبداعية، وجلب المتحف حوالي مليار يوان من الإيرادات في عام 2016.

وترتبط جميع المنتجات ارتباطا وثيقا بالحياة اليومية، وتتراوح أسعارها بين عشرات إلى مئات يوان صيني. وبالإضافة على المنتجات الثقافية، فتحت المدينة المحرمة “أبوابها” على الانترنت، حيث أطلقت أنواع مختلفة من التطبيقات لمستخدميها، بما في ذلك المدينة المحرمة اليومية ومعارض القصر الإمبراطوري وملابس الإمبراطور في أسرة تشينغ والخ.

ويشكل فريق تطوير التطبيقات من مجموعة شباب ذوو القدرة على الإبداع. وعلى سبيل المثال، يمكن للمستخدمين بناء “منازلهم” على تطبيق ” المدينة المحرمة الحية ” لخلق الحياة الرقمية على الانترنت. كما أطلق الفريق لعبة “يوم واحد للإمبراطور” للأطفال لتجربة الحياة اليومية للإمبراطور.

وفي هذا السياق، قال رئيس متحف المدينة المحرمة شان جي شيانغ، إن المتحف يعمل على نشر الثقافة التقليدية المتميزة بطرق مختلفة لإنعاش التراث القديم. ويعتقد أن الشيء الأكثر أهمية هو دمج الموارد الثقافية في الحياة اليومية للناس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.