آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في الشكل الجديد لموقع الصين بعيون عربية.. ونعدكم بالمزيد

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من ثماني سنوات

  • ترقبوا الانطلاقة الجديدة والخدمات الجديدة

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

تقرير: الصين الآن لاعب رئيسي في التكنولوجيا الرقمية

ذكر تقرير صدر عن معهد ماكنزي العالمي يوم الاثنين ، أن الصين الآن لاعب رئيسي في التكنولوجيا الرقمية ذات إمكانيات النمو الهائلة.

وقال التقرير إن القوى الرقمية تهز الوضع الراهن وتعيد هيكلة سلاسل القيمة، حيث أن الاقتصاد الصيني أكثر قدرة على المنافسة عالميا ويمكن أن تظهر شركات ديناميكية.

وأضاف التقرير أن معاملات التجارة الالكترونية الصينية قدرت بأكبر من تلك التي تمت في فرنسا والمانيا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة مجتمعة.

وتابع التقرير أن قيمة الدفع عبر الهاتف المحمول لاستهلاك الفرد في الصين بلغت 790 مليار دولار أمريكي في 2016، ما تمثل 11 ضعفا لعمليات الدفع في الولايات المتحدة.

وفي ذات الوقت، تقع الصين ضمن المراكز الثلاثة الأولى عالميا الجاذبة لرأس المال المخاطر في الواقع الافتراضي والمركبات ذاتية القيادة والطابعات ثلاثية الأبعاد والروبوتات والطائرات بدون طيار والذكاء الاصطناعي.

وأشاد التقرير بأن ثلث الشركات الأجنبية البالغ عددها 262 شركة في العالم (الشركات الناشئة الخاصة التي تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار أمريكي) هي صينية، حيث تمثل 43 بالمائة من القيمة العالمية لهذه الشركات.

ووفقا للتقرير هناك 3 عوامل رئيسية تشير إلى وجود سوق كبير وناشئ يمكن من الترويج السريع لنماذج الأعمال الرقمية، والنظام الرقمي الواسع مع وجود عدد من الشركات العملاقة ، والحكومة التي تتيح المجال للشركات الرقمية للتجربة حيث أنها من المستثمرين في التكنولوجيا الرقمية ومستهلكيها، حيث هناك اتجاه صعودي للصين في هذا المجال.

وتوقع التقرير أن تنقل التكنولوجيا الرقمية وتخلق ما بين 10 و45 بالمائة من إيرادات الصناعة في الصين بحلول عام 2030.

قال جيونجمين سيونج، عضو في معهد ماكنزي العالمي، إن الرقمنة يمكن أن تجعل اقتصاد الصين أكثر ديناميكية وتمكن المزيد من الشركات الصينية من المنافسة عالميا حتى أن تصدر نماذج الأعمال الرقمية من “صنع في الصين”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *