بداية جيدة في عام 2018 .. التجارة الخارجية الصينية تجاوزت التوقعات

0

5 مارس، سيارات ركاب صناعة محلية على رصيف الشحن في ميناء ليانيونقانغ، جيانغسو . من يناير الى فبراير من هذا العام، اكتمل ميناء ليانيونقانغ تفريغ وشحن 39336.3 الف طن من البضائع، بزيادة بنسبة 4 ٪ على أساس سنوي. مصدر الصورة: الاقتصادية اليومية

وفقا للبيانات الصادرة عن الإدارة العامة للجمارك في 8 مارس الجاري، بلغ اجمالي قيمة الواردات والصادرات من تجارة السلع الصينية خلال الشهرين الماضيين 4.52 تريليون يوان (6.33 دولار أمريكي) خلال الشهرين الأولين من 2018، زيادة بنسبة 16.7 ٪ عن نفس الفترة من العام الماضي، منها 2.44 تريليون يوان تم تصديرها، زيادة بنسبة 18 ٪، و2.08 تريليون يوان من الواردات، زيادة قدرها 15.2 ٪. كما بلغ الفائض التجاري 362.2 مليار يوان، بزيادة قدرها 37.2 ٪. وقبل ذلك، توقع السوق بشكل عام أن تتراجع البيانات في شهر فبراير، لكن النتائج الفعلية تجاوزت توقعات السوق بشكل كبير.

وأشار محللون إلى أن التجارة الخارجية للصين حققت بداية جيدة فاقت التوقعات، ويعود ذلك إلى انتعاش الاقتصاد العالمي وزيادة الطلب الخارجي، كما لا يمكن انفصاله عن الانفتاح المستمر على العالم الخارجي واستمرار زيادة الحيوية الاقتصادية.

في الوقت الحاضر، يشهد هيكل التجارة الخارجية للصين تحسنا بشكل مستمر. من بينها، استوردت وصدرت الشركات الخاصة في الشهرين الاولين ما قيمته 1.77 تريليون يوان، بزيادة 26.3 ٪، و39.3 ٪ من إجمالي قيمة التجارة الخارجية، ارتفاع بنسبة 3 ٪بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

في 12 يناير، سفينة الحاويات “COSCO Seaborne Alps” تقوم بتحميل شحنات التصدير في ميناء تشينغداو بمقاطعة شاندونغ

واشار المحللون الى أن الصين تعلق اهمية على تطوير الاقتصاد الحقيقي، وتوفر الحكومة للشركات تسهيلات للتجارة والاستثمار، وتركز الشركات على الابتكار التكنولوجي لقيادة الترقية الصناعية، وينعكس كل ذلك في اقتصاد الصين المستقر والجيد. كما لم تعد الشركات الصينية مجرد منتج بسيط، وهناك المزيد من المعدات والمنتجات الراقية، والزيادة المسترة للقدرة التنافسية للصين في التجارة الخارجية.

وفي الوقت نفسه، كان لتحسين التخليص الجمركي للصين أثر ايجابي كبير على التجارة الخارجية. على سبيل، قال ليو وى وي مدير جمارك تشونغتشينغ وعضو المؤتمر الاستشاري السياسي الصيني، أنه في السنوات الاخيرة، شاركت تشونغتشينغ بنشاط في تعاون جمركي كبير في إطار ” الحزام والطريق”، والترويج بنشاط لتجربة الاصلاح في المنطقة التجريبية للتجارة الحرة، والتكرار المستمر للتفتيش والتنظيف، وتعزيز تطوير التجارة الالكترونية عبر الحدود، مشتريات السوق، وخدمات التجارة الخارجية، وتجارة المقر، وتجارة اعادة التصدير واشكال اخرى، ليصبح نموذجًا تنظيميًا يتلاءم مع ظروف العمل الجديدة.

واشار وزير التجارة الصيني تشونغ شان في مقابلة مع وسائل الاعلام سابقا، الى أنه في عام 2017، ارتفع اجمالي حجم الواردات والصادرات في الصين بنسبة 14.2 ٪، زيادة مستوى قياسي جديد على 6 سنوات، اصبحت أكبر دولة تجارية في العالم. وقد وضعت التجارة الخارجية الصينية مفهوما جديدا للتنمية في عام 2018، لتعزيز التنمية عالية الجودة، وبناء الجودة الصينية، وخلق صورة التجارة الخارجية الصينية الجديدة، والسعي جاهدة لتعزيز بناء دولة التجارة الخارجية القوية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.