شي يؤكد على أهمية بيئة سياسية نظيفة ومستقيمة

0

شدد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (السبت) على أهمية وجود بيئة سياسية “نظيفة ومستقيمة”، وحث المسؤولين القياديين على تدعيم حكم القانون.

وشبّه شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، خلال جلسة نقاش مع نواب المجلس الوطني الـ13 لنواب الشعب الصيني من بلدية تشونغتشينغ جنوب غرب الصين، البيئة السياسية بالبيئة الطبيعية التي من السهل أن تتلوث، وإذا ما تعرضت لعوامل التلف ستتطلب تكلفة باهظة للإعادة التأهيل.

وأكد شي على أن البيئة السياسية النظيفة والمستقيمة مطلب أساسي لحماية سلطة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وقيادتها المركزية والموحدة، وكذا حاجة ماسة لضمان الحوكمة الكاملة والصارمة للحزب وضمان حيوي لتنفيذ أهداف الإصلاح والتنمية.

وأكد شي أنه يجب على المسؤولين القياديين إظهار القيادة وأن يكونوا أمثلة يحتذى بها.

وحث شي المسؤولين على تدعيم حكم القانون والتمسك بقدسية الدستور وأداء واجباتهم في إطار الدستور والقوانين.

وطالبهم شي بالامتثال للقواعد السياسية وحماية سلطة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني وقيادتها المركزية والموحدة. كما طالبهم بالتنفيذ الصارم للخطوط الإرشادية والمبادئ والسياسات للحزب فضلا عن القرارات الصادرة عن اللجنة المركزية للحزب.

وحث شي المسؤولين القياديين على تعزيز القيم الاشتراكية الجوهرية ومنع ارتداد العناصر السلبية في القيم التقليدية.

وأكد شي على الحاجة إلى التسمك بثلاث فضائل.

وقال شي إن أول وأهم ما يجب الاهتمام به هو تكوين الفضيلة السياسية. فيتعين على المسؤولين الحفاظ على القوة والثبات في مثلهم وقناعاتهم السياسية، وتعزيز الوعي الحزبي واتخاذ موقف واضح بشأن القضايا الرئيسية.

وأوضح شي أيضا أنه يتعين على المسؤولين الحفاظ على الفضيلة العامة، حيث يتعين عليهم تكريس أنفسهم لخدمة الشعب بإخلاص والوفاء بالوعود الخاصة بالنضال من أجل تحقيق تطلعات الشعب لحياة أفضل.

واستطرد شي يقول إنه يتعين على المسؤولين حماية الفضيلة الفردية بقوة عبر الامتناع عن الفساد والانغماس في الملذات.

ونبه شي إلى أنه يتعين على المسؤول أن يحافظ على “نظافة” نفسه وأسرته أيضا.

وقال شي محذرا “لا تجعلوا حديث الوسائد ينحدر بكم إلى الفساد. لا تجعلوا أولادكم يقيمون تعاملات شخصية باستخدام أسمائكم. لا تنجرفوا إلى “المياه الموحلة” متأثرين بمن حولكم.”

وشدد شي على أنه يتعين على المسؤولين تعزيز الانضباط الذاتي، وألا تغريهم حتى أقل منفعة، وألا تغريهم كافة أنواع الإغراء الأخرى.

وتابع شي يقول “يتعين على المسؤولين ألا ينغمسوا أبدا في الملذات ولا يتخطوا أبدا الحدود أو يخالفوا أبدا القواعد، بل يتعين عليهم تعزيز مناعتهم ضد الفساد.”

في السياق نفسه، حضر قادة صينيون آخرون من بينهم لي كه تشيانغ ولي تشان شو وتشاو له جي، حلقات نقاشية مع نواب من المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني.

وفي مناقشة مع نواب من منطقة نينغشيا ذاتية الحكم لقومية هوي، حث لي كه تشيانغ على تنفيذ استراتيجية “التوجه غربا” داخل الصين لجعل المنطقة رائدة في الإصلاح والانفتاح. وطالب لي المنطقة أيضا بتحسين بيئة الأعمال من خلال الاستمرار في تعميق الإصلاح وتحسين مستوى معيشة المواطنين وتحقيق النصر في معركة تخفيف حدة الفقر.

وفي مناقشة مع نواب من مقاطعة يوننان، قال لي تشان شو إنه يأمل في أن تجعل المقاطعة من نفسها مثالا يحتذى به في تعزيز الوحدة القومية وتقدمها والتنمية الإيكولوجية، فضلا عن جعل نفسها مركزا للانفتاح باتجاه جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا.

وفي مناقشة مع نواب من منطقة التبت ذاتية الحكم، قال تشاو له جي إن الحملة ضد عقلية البحث عن المصالح الخاصة والأعمال المرتبطة بذلك يجب أن تستمر. وحث على اتخاذ إجراءات ضد “الشكليات من أجل الشكليات” والبيروقراطية ومختلف أشكال سوء الإدارة من أجل الاستمرار في الضغط على مشكلات سوء الإدارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.