التجارة الالكترونية تساهم في تخفيف من حدة الفقر في 60 ٪ من المحافظات الفقيرة في الصين

0

يبدو أن النماذج الاقتصادية الجديدة مثل “نجمة مواقع التواصل” و” المنصة الاجتماعية” و” الاقتصاد التشاركي” البعيدة عن المناطق الفقيرة، قد أصبحت “سلاحا جديدا” للصين لكسب معركتها ضد الفقر. وفقا لإحصاءات وزارة التجارة الصينية، في عام 2017، نفذت وزارة التجارة تدابير التخفيف من حدة الفقر عن طريق التجارة الالكترونية، منها تخصيص قيمة 4.14 مليار يوان (دولار أمريكي واحد يساوي 6.33 يوان تقريبيا) في الصناديق، ودعم 237 محافظة تعاني من الفقر لتجربة التجارة الإلكترونية، تدعم بشكل مجمع 499 محافظة فقيرة، تمثل 60٪ من إجمالي البلاد. كما عززت تدابير التخفيف من حدة الفقر تنمية المناطق الريفية الفقيرة. وفي عام 2017، حققت مقاطعات الصين التي تعاني من الفقر اجمالي مبيعات التجزئة بمقدار 120.79 مليار يوان، بزيادة السنوية بنسبة 52.1٪ أعلى بـ 13 نقطة مئوية من معدل النمو الريفي.

أصبحت التجارة الالكترونية في الصين منصة خروج المنتجات الزراعية من المناطق الفقيرة. ومنذ عام 2016، تراكمت لدى موقع التجارة الالكترونية JD.com أكثر من 3 ملايين منتج زراعي من 832 محافظة فقيرة في الصين، حققت مبيعات أكثر من 20 مليار يوان، بأيدي أكثر من 25000 عامل فقير. وحققت مبيعات دجاج وو يي بخبي، وكيوي تسانغشى بسيتشوان، والعسل الاسود من خي لونغ جيانغ مبيعات كبيرة على هذه المنصة، واصبحت العلامات التجارية الزراعية الشهيرة.

المزارعون في منطقة مي يون ببكين يختارون يقطفون فراولة “هونغ يان” التي تحظى بشعبية في السوق، حسب الطلب المحجوز عبر الانترنت. المصور: خه يونغ صحيفة الشعب اليومية

تستخدم المزيد والمزيد من المناطق الفقيرة التجارة الالكترونية لتخفيف من حدة الفقر. وتبيع شركة شان وانغ قه في قويتشو الصينية منتجات الكمثرى المميزة من خلال الانترنت، وبلغت مبيعات الشركة عبر الانترنت 8.19 ملايين يوان في عام 2017. بالإضافة الى ذلك، تم توظيف 1394 شخصًا من 367 أسرة فقيرة، وزاد دخل الفرد السنوي بأكثر من 2000 يوان. وقد دفع تطوير التجارة الالكترونية في مدينة وينشان، وهي منطقة حدودية في يونان تعاني في الفقر الى زيادة 840 أسرة لما يقرب من 8000 يوان لكل أسرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.