الصين تطور القطار فائق السرعة ذاتي القيادة

0

كشف تشاو هونغ وي، عضو المؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني وكبير المهندسين للأكاديمية الصينية لعلوم السكك الحديدية، عن أن فريقه سيقوم بتطوير القطار فائق السرعة الذكي على خط السكك الحديدية “بكين-تشانغجياكو” لتحقيق قيادته الذاتية خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية ببكين في عام 2022. وأضاف تشاو وي هونغ خلال لقائه مع وسائل الإعلام على “ممر الأعضاء” في 3 مارس على هامش الدورتين السنويتين الحاليتين، إن التكنولوجيا الجديدة ستساعد السائق على إكمال عمليات تشغيل القطار وتسريعه وإيقافه من خلال الضغط على زر واحد فقط.

الميكانيكيون العاملون على متن القطارات فائقة السرعة يشاركون في التدريب.(المصدر” الموقع الرسمي لشركة السكك الحديدة الصينية العامة)

كما أشار تشاو وي هونغ الى إنه باستثناء تكنولوجيا القيادة الذاتية للقطارات فائقة السرعة على خط بكين-تشانغجياكو، سيبذل الفريق البحثي جهوده في توفير الطاقة وحماية البيئة والمواد الجديدة. ويقوم في الوقت الحالي الفريق بتطوير منصة سلسلة من القطارات التي تبلغ سرعتها 250 كيلومترا في الساعة و160 كيلومترا في الساعة على أساس قطار “فوشينغ” الذي تبلغ سرعته 350 كيلومترا في الساعة، للتكيف مع المتطلبات المختلفة من بيئة التشغيل والظروف الجيولوجية ودرجات السرعة.

دخلت القطارات “فوشينغ” حيز الاستخدام رسميا في عام 2017، وبذلك أصبحت الصين دولة تمتلك أسرع القطارات فائقة السرعة التجارية في العالم. وتتمتع الصين بحقوق الملكية المستقلة تماما للقطارات، وقد تقدمت أكثر من 4000 طلب براءة اختراع للتكنولوجيات ذات الصلة بتطوير القطار “فوشينغ”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.