آخر الأخبار
  • أهلا بكم معنا في موقع الصين بعيون عربية.. الموقع العربي الأول الذي يهتّم بالصين وأوضاعها

  • موقع الصين بعيون عربية معكم منذ أكثر من عشر سنوات

  • معاً لعلاقات صينية عربية أقوى وأكثر فعالية وتأثيراً

  • www.chinanarabic.org

تونس تحتضن مركز “التميز العربي -الصيني” لتنمية الكفاءات وتطوير البحث العلمي في مجال الملاحة عبر الاقمار الصناعية

وكالة أنباء تونس أفريقيا:
تحتضن تونس مقر مركز “التميز العربي -الصيني” لتنمية الكفاءات وتطوير البحث العلمي والتجديد التكنولوجي في مجال الملاحة عبر الاقمار الصناعية، الذي تم تدشينه في بداية الأسبوع الحالي في إطار التعاون بين جامعة الدول العربية وجمهورية الصين الشعبية.
وحضر حفل التدشين ممثلو جامعة الدول العربية والوفد الصيني المتكون من خبراء وأكاديميين، وإطارات حكومية وديبلوماسية يتقدمه المدير العام للمكتب الصيني للملاحة عبر الاقمار الصناعية، إلى جانب أعضاء من الحكومة التونسية، ومن المؤسسات والشركات الناشطة في المجال التكنولوجي والملاحة الجوية عبر الاقمار الصناعية
ويهدف مركز “التميز العربي -الصيني”، بالخصوص، إلى توفير فضاء مفتوح للدول العربية بهدف تنمية الكفاءات في مجال الملاحة عبر الاقمار الصناعية، وإلى تعزيز البحث العلمي والتجديد التكنولوجي، وتعميق المعارف المتخصصة لدى الشباب العربي في المجال، فضلا عن دعم التعاون العربي -الصيني في مجال الملاحة الجوية وعبر الاقمار الصناعية ووظائفها المتعددة، من خلال تنظيم أنشطة مشتركة كالندوات والدراسات الفنية والبحوث العلمية بما في ذلك الرصد والتقييم والتعلم والتدريب. ومن المنتظر أن وانطلقت أمس الاربعاء 11 أفريل أولى نشاطات مركز “التميز العربي-الصيني” بتنظيم دورة تكوينية تتواصل ثلاثة ايام للتعريف بنظام “بيدوا” لفائدة فريق من المختصين في الملاحة الجوية والمهتمين بالمجالات الجوية من مهندسين وأساتذة وطلبة من مختلف البلدان العربية

وافاد كاتب الدولة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، خليل العميري، بالمناسبة، أن تونس ساعية إلى وضع استراتيجية شاملة للاستغلال الافضل للفضاء الخارجي بالتعاون مع الطرف الصيني، من ذلك استضافتها للمنتدى العربي الصيني لتكنولوجيات الملاحة عبر الاقمار الصناعية “بيدوا” في ربيع سنة 2019

واعتبر ان “الاستغلال السلمي للفضاء الخارجي حق مشروع للدول العربية ومن الطبيعي السعي لتطوير التطبيقات وآليات الاستغلال الفضلى للملاحة الجوية من خلال أنشطة المسح وإعداد الخرائط وآليات التموقع لتحديد الثروات الباطنية والموارد الطبيعية، وتطوير قطاعات الفلاحة والموارد المائية، ودراسة البحار والثروات البحرية، حتى تتمكن من السيطرة عليها وتطويعها لفائدة شعوبها”

من جانبه، نوه كاتب الدولة للشؤون الخارجية، صبري البشطبجي، بالتعاون العربي-الصيني في مجال الملاحة عبر الاقمار الصناعية، والذي ينضوي تحت لواء المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات ومقرها تونس، مؤكدا أهمية تبادل الخبرات وتعميق الافكار بين البلدان العربية وجمهورية الصين الشعبية كخطوة لتطوير القدرات العربية بهدف التحكم في نظم الملاحة الجوية التي تعتبر ركيزة أساسية لتعزيز الاقتصاديات العربية .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *