مبعوث صيني خاص: الصين تدعم توجها شاملا بشأن قضايا الشرق الأوسط الساخنة

0

قال مبعوث صيني خاص إن الصين تدعم تبني توجه شامل بشأن كافة القضايا الساخنة في الشرق الأوسط، منها الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني والأزمات في العراق وسوريا وليبيا واليمن.

وقال قونغ شياو شنغ، مبعوث الحكومة الصينية الخاص بشأن قضايا الشرق الأوسط، إنه في الوقت الذي تواجه فيه المنطقة قائمة متزايدة من القضايا الساخنة وفي ضوء تفاقم الأوضاع، فقد أوضحت الصين أن السبيل الوحيدة والوسيلة الأفضل لمعالجة هذه القضايا هي التفاوض بشأن التوصل إلى تسوية سياسية.

وأكد قونغ خلال مؤتمر صحفي عقد في اسطنبول أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يولي اهتماما متساويا لكافة القضايا الإقليمية.

وأضاف “في الوقت الذي يعمل فيه المجتمع الدولي نحو تحقيق تسوية سياسية لهذه القضايا الساخنة، لا يتعين عليه تجاهل قضايا أخرى مثل التنمية الاقتصادية وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الحرب وتحقيق الاستقرار الاجتماعي والتحول الديمقراطي، وهي قضايا مرتبطة بشدة بهذه القضايا الساخنة.”

كان قونغ في ختام جولة إقليمية زار خلالها السعودية وإيران وتركيا، حيث تبادل وجهات النظر “بعمق” بشأن الحرب السورية والاتفاق النووي الإيراني وغيرها من القضايا الاقليمية الساخنة مع مسؤولي البلدان الثلاثة.

وقال قونغ إن الصين تؤمن بان اتخاذ إجراءات بشكل أسرع لوقف إراقة الدماء في سوريا عبر الحوار والمفاوضات سيصب في مصلحة سوريا والدول الاقليمية الأخرى والعالم أجمع.

وأعرب قونغ عن استعداد الصين للعب دور أكبر في دعم سوريا وتعهد بدعم أي جهد يساهم في الحوار والتسوية السياسية للحرب المستمرة منذ 7 سنوات في سوريا.

وقال إنه من أجل تحقيق هذه الغاية فإن الصين تجري حوارات مع الحكومة السورية وجيران سوريا إلى جانب مجموعات المعارضة السورية.

وخلال جولته الحالية، أعرب قونغ عن دعم الصين للدور المتنامي والتأثير المتعاظم لبلدان المنطقة في المساعدة في حل القضايا في المنطقة وصياغة التنمية المستقبلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.