فيسبوك تؤسس شركة مستقلة في هانغتشو الصينية

0

 

وفقا للمعلومات الصادرة عن مكتب التسجيل الصناعي والتجاري، قامت شركة فيسبوك، أكبر منصة للشبكات الاجتماعية في العالم، بتأسيس شركة تابعة ومملوكة بالكامل في مدينة هانغتشو في 18 يوليو الجاري، تحت اسم “شركة فيسبوك للتكنولوجيا المحدودة بهانغتشو”، برأس مال قيمته 30 مليون دولار. وعينت تشانغ جين مى ممثلها القانوني.

وتأتي هذه الخطوة، بعد أن قام نظام الإعلان الإلكتروني لشبكة العلامات التجارية الصينية في بداية يونيو، بإعلان علامة فيسبوك. مايعكس قيام فيسبوك بخطوة هامة جديدة في السوق الصينية.

السوق الصينية التي طال إنتظارها

تعدّ الإعلانات مصدرا رئيسيا لأرباح فيسبوك ، ورغم أن فيسبوك لم تدخل السوق الصينية بشكل رسمي، إلا أنها قد حصلت بالفعل على فرص تجارية من التجار الصينيين.

وقد سبق لزوكربيرغ، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، أن قال ذات مرّة بأن” الناس يعتقدون بأن فيسبوك لم تدخل الصين على الإطلاق، لكن هذا ليس صحيحا. هناك العديد من الشركات الصينية الكبيرة التي تبيع الكثير من السلع في الخارج، وهي تستخدم فايسبوك كقناة رئيسية، للترويج وزيادة عدد عملائها. ورغم أن خدمتنا للمستهلكين هناك، ليست نشطة، لكن الصين بالفعل واحدة من أكبر أسواقنا الإعلانية. وإذا كنت لا تستطيع الدخول إلى الصين وهى أكثر بلد كثافة من حيث عدد السكان، فلايمكنك الحديث عن ربط العالم.”

لطالما سعت شركة فيسبوك إلى دخول السوق الصينية. وقامت في عام 2007 بتسجيل إسم النطاق facebook.cn، وقامت بتوظيف كريس بان، الذي عمل حثيثا على الترويج لفيسبوك داخل الصين. وفي عام 2008، ظهرت شائعات بأن فيسبوك سيتخذ إسم “الكتاب الطائر” داخل السوق الصينية. لكن منذ 2008، واجه فيسبوك عدة عقبات للدخول إلى الصين.

لاحقا بذل المسؤولون التنفيذيون في فيسبوك، على رأسهم زوكربيرغ، جهودا كبيرة للدخول إلى الصين. بما في ذلك زيارة زوكربيرغ إلى جامعة تسينغهوا في عام 2014، وإلتقائه بمسؤولين رفيعين.

في ديسمبر من العام الماضي، أصدر فيسبوك تطبيقًا صغيرًا في الصين بإسم ” البالونات الملونة ” ، ورغم أن التطبيق لا يستخدم اسم فيسبوك. لكن المديرة التنفيذية لشركة يوغا للتكنولوجيا ببكين التي طورت هذا التطبيق،هي تشانغ جينغ مى.

ووفقا لمعلومات مكتب الصناعة والتجارة، تم تسجيل شركة يوغا للتكنولوجيا ببكين في 17 مارس من العام الماضي برأس مال قيمته 1 مليون يوان. وممثلها القانوني هو تشانغ جينغ مى أيضا.

وأثناء مقابلة أجراها زوكربيرغ مع صحيفة ريكود مؤخرا، قال: “ليس من السليم أن نتحدث عن ربط العالم، ثم نترك الصين هذه السوق الكبيرة خارجا. ولذا، فإن تأسيس شركة مستقلة في الصين، قد يكون إستعدادا من زوكربيرغ لخوض إنطلاقة مهمة في السوق الصينية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.