مائة وردة حب نهديها إلى الصين وحلفائها

0

موقع الصين بعيون عربية ـ
عبد القادر خليل*:

تمر الأيام و الشهور والأعوام ، ويبقى الحب والوفاء ثابتا في قلوبنا وعقولنا لجمهورية الصين الشعبية ، لقياداتها الحكيمة برئاسة الرفيق شي جين بينغ ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ولشعبها الصديق، فهم أهل الاحترام و التقدير

ها هي نشرتنا الاتحادية الموقرة تحتفي بعددها المائة ، ومن خلالها نهدي مائة باقة ورد، عطرها الحب والوفاء للصين، ومنبعها حديقة الأقلام الذهبية، التي لا يجف حبرها أبداً، لتكتب وتنتج وتبدع وتخط أصدق العبارات وأجمل الكلمات وأفضل المقالات التي تحاكي العالم العربي وتوضح له الصورة الحقيقية بكل صدق، عن الصين، هذا البلد الصديق والحليف لبلادنا العربية من المحيط إلى الخليج …

مائة تحية إكبار وإجلال، مائة تحية احترام تقدير إلى كل من يساهم في إثراء هذه الموسوعة الغناء، إلى إدارة تحريرها الأفاضل السيد محمود ريا، و السيد علي ريا، وإلى رئيس الاتحاد الدولي للصحافيين والإعلاميين والكُتاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين الأكاديمي المتميز الأستاذ مروان سوداح وجميع رفاقه المثقفين والقلميين الاتحاديين الأفاضل، لما يقدمونه من إسهامات، لتوضيح الرؤى وطرح المعلومة الشفافة عن الصين وما تعرفه من تطور وتقدم وازدهار في شتى مجالات الحياة، اجتماعياً، اقتصادياً، سياسياً، ثقافياً وسياحياً وغيرها… وتسليط الضوء إخبارياً وتحليلياً ودراسة بكل موضوعية على واقع العلاقات الصينية العربية، والصينية الدولية، خاصة ما نلمسه في الآونة الأخيرة وبعد انعقاد الدورة الأخيرة لمنتدى التعاون الصيني العربي في يوليو/ تموز 2018، وإقرار الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين الجانبين العربي والصيني، والتي دون شك ستساهم في بناء مستقبل زاهر في ظل مبادرة الحزام والطريق وتحقيق الفوز المشترك في وئام وانسجام وسلام … كل عام ونحن وأصدقاؤنا وحلفاؤنا الصينيين بألف خير .

ـ#عبد_القادر_خليل: خريج أكاديمي من الاتحاد السوفييتي، وصديق قديم للصين، ورئيس فرع الاتحاد الدولي للصحفيين والإعلاميين والكتّاب العرب أصدقاء (وحُلفاء) الصين بولاية ورقلة عاصمة الجنوب الشرقي الجزائري، ومؤسس ورئيس رابطة أصدقاء الصين بالجزائر؛ وصديق قديم لإذاعة الصين الدولية CRI ومجلة ” الصين اليوم” والقناة الفضائية الصينية الناطقة بالعربية وغيرها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.