بالعلاج والحب .. يتعافى طفل سوداني من تضيق القحف في الصين

0

 

” عيد ميلاد سعيد يا زوزو (اسم مستعار)”! في صباح يوم 23 سبتمبر الحالي، احتفل الأطباء والممرضات في مستشفى صحة الأم والطفل بمقاطعة هاينان بعيد الميلاد الأول للمريض السوداني الصغير زوزو، بتقديم الهدايا والغناء وكعكة عيد الميلاد. كما قدموا لزوزو ووالديه كعك القمر لمصادفة عيد ميلاده عيد منتصف الخريف التقليدي الصيني. وأعرب والد زوزو فيليب عن امتنانه لهؤلاء الأطباء والممرضات، قائلا ان رعايتهم لعائلته خلال الأيام العشرين الماضية تشعره بالدفء…

جاءت عائلة زوزو من السودان، ويعمل والده فيليب التجارة في مدينة ييوو شرقي الصين. وعندما وُلد زوزو، بدت جبهته محدبة، ما تم تشخيصه بتضيق القحف في مصر وهو نوع من التشوه الخلقي الذي يمكن أن يؤثر على التنمية الجسدية والعقلية إذا لم يُعالج في الوقت المناسب، مع انعدام الظروف الطبية الملاءمة لإجراء الجراحة لزوزو في السودان ومصر. فوجه فيليب طلب المساعدة إلى المؤسسة العالمية للجمجمة، ومن حسن الحظ،رشحت المؤسسة له خبيرين صينيين في هذا الصدد، وهما تشاي قانغ، البروفسور في قسم الجراحة التجميلية بمستشفى الشعب التاسع التابع لمعهد العلوم الطبية لجامعة شانغهاي جياوتونغ، وقو شوه، البروفسور في قسم جراحة الأعصاب في مستشفى صحة الأم والطفل بمقاطعة هاينان المذكورة سابقا.

وفي أغسطس من هذا العام، سافر فيليب وزوجته وابنهما إلى شانغهاي، وقبل زوزو الفحص الطبي في مستشفى الشعب التاسع بالمدينة. حيث قال البروفسور تشاى قانغ ان زوزو بلغ 11 شهرا من عمره فقط، فان إجراء جراحة تجميل الرأس له أكثر تعقيدًا من البالغين. ومن أجل ضمان سلامة عملية الجراحة، أوصى بان ينتقل زوزو إلى مستشفى صحة الأم والطفل بهاينان لقبول الجراحة وهو مستشفى متخصص للأطفال. فصاحب فيليب وزوجته زوزو إلى هاينان للعلاج الطبي في نهاية أغسطس.

وفى يوم 4 سبتمبر الحالي، قبل زوزو جراحة دامت 8 ساعات في مستشفى صحة الأم والطفل بهاينان، حيث تعاون خبراء مستشفي شانغهاي وهاينان، بقيادة قو شوه وتشاى قانغ،بشكل وثيق ونجحوا في إجراء جراحة إعادة عرض رفرف عظام الجمجمة وجراحة تجميل الجفن لزوزو. بعد الجراحة، شهدت حالة زوزو تحسنا كبيرا، ما خلق الشعور بالارتياح لفيليب وزوجته وهما ممتنان جدا للرعاية الدقيقة من الطاقم الطبي الصيني. وقال البروفسور قو شوه انه بعد عام إلى عامين، سيعافى زوزو وتعود جمجمته إلى وضعها الطبيعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.