عضو مجلس الدولة الصيني يقول إن الصين عازمة على المساعدة في تنمية سوريا

0

 

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي أمس الخميس إن الصين تحترم سيادة سوريا واستقلالها وإنها عازمة على دعم تنميتها الاجتماعية والاقتصادية.

أدلى وانغ بالتصريحات خلال لقائه بنائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية السوري وليد المعلم بمقر الأمم المتحدة.

وأضاف أن الصين سعيدة لرؤية الوضع في سوريا يتطور باطراد على يد شعبها.

وقال إن الصين كانت ترى دائما أن القضية السورية ينبغي حلها بالطرق السياسية باتباع مبادئ عملية بقيادة سورية وملكية سورية، مضيفا أن الصين دعت دائما لاحترام سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها.

وتابع بأن الصين تولي أهمية كبيرة للعلاقات الصينية السورية ولن تغيب عن إعمار سوريا ومستعدة للقيام بدور إيجابي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما أعرب عن تقدير الصين للمشاركة النشطة لسوريا في مبادرة الحزام والطريق والرغبة في استغلال الفرصة لتعزيز التبادلات الاقتصادية.

ومتفقا مع وانغ، قال المعلم إن سوريا تثمن صداقتها مع الصين التي هي دولة كبيرة ذات نفوذ عالمي، مضيفا أن بلاده تشيد بدور الصين البناء في دفع عملية السلام والاستقرار في سوريا وفي تخفيف الوضع الانساني.

وأضاف أن سوريا مستعدة لدفع التعاون مع الصين في مجموعة واسعة من المجالات والمشاركة بنشاط في بناء الحزام والطريق لضخ قوة دافعة جديدة في التعاون العملي الثنائي.

وقد التقى وانغ بالمعلم على هامش الدورة ال73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.