شركات القهوة العملاقة تتنافس على السوق الصينية

0

 

ذكرت شبكة كولومبيا للبث(CBS) مؤخرا أن القهوة تكتسب شعبية متزايدة في الصين. وقد شهد حجم استهلاك القهوة في الصين تضاعفا تقريبا في السنوات الأربع الماضية ، وازداد حجم واردات القهوة 16% سنويا. ووفقا لصحيفة جنوب الصين الصباحية (نانهوا)، فإن القيمة السوقية الحالية لصناعة القهوة في الصين تبلغ 14.62 مليار دولار أمريكي.

وتتنافس شركات القهوة العملاقة الدولية على الأسواق الصينية. حيث تخطط مؤخرا ستاربكس التي تكون الصين ثاني أكبر سوق لها ولديها 3400 متجر في الصين، لفتح حوالي 3000 متجر جديد في الصين في السنوات الخمس المقبلة، ومن المتوقع أن تحقق أرباحها نموا مضاعفا.

وقد قامت ستاربكس في أغسطس من هذا العام، بالتعاون مع شبكة التداول عبر الإنترنت “ele.me” التابعة لمجموعة علي بابا لتوفير القهوة والوجبات الخفيفة للمستهلكين في بكين وشانغهاي. وقال الرئيس التنفيذي لشركة ستاربكس كيفن جونسون إن الأعمال عبر الانترنت ستغطي 2000 متجر في 30 مدينة صينية بحلول نهاية العام.

بالإضافة إلى ستاربكس، تغتنم شركات القهوة العالمية الأخرى أيضا الفرص لتوسيع أعمالها في الصين، بما في ذلك كوستا(Costa ) التي قد فتحت المئات من المتاجر في الصين، وتيم هورتونز الكندية التي تخطط لفتح 1500 متجر جديد في الصين خلال العقد القادم.

إلى جانب العلامات التجارية الشهيرة للقهوة، تحظي المقاهي المحلية المتميزة بشعبية لدى المستهلكين، حيث يبلغ عدد المقاهي في شانغهاي 6500 مقهى.

ووجدت الشركات الصينية أيضا فرص تجارية كبيرة لصناعة القهوة. وفي أوائل سبتمبر، أعلنت تينسنت شراكة مع الشركة المبتكرة الجديدة Luckin Coffee التي تأسست في يناير هذا العام ببكين ولديها 660 متجرا في 13 مدينة صينية، لتوسيع أعمالها في سوق القهوة، حيث ستعملان على استخدام تقنيات التسليم بالروبوتات والدفع بالتعرف على الوجه وغيرها من الوظائف المبتكرة الأخرى.

وفي هذا السياق، قال مدير الاستشارات التكنولوجية لمركز بيانات الإنترنت الصيني ليو شينغ ليانغ، “ما إذا بإمكانهم جذب المستهلكين والحصول على حصة السوق لا يزال يتعين مراعاتها، هذا مثلما رأيناها في سوق خدمة سيارات الأجرة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.