المتحدثة باسم الخارجية: الصين تعارض بشدة القانون الأمريكي عن التبت

0

أعربت الصين اليوم (الخميس) عن معارضتها الشديدة لتوقيع الولايات المتحدة على قانون الوصول التبادلي للتبت للعام 2018، وقالت إنه تدخل صارخ في الشؤون الداخلية للصين وأرسل رسالة خاطئة بدرجة خطيرة لقوى “استقلال التبت”.
وقالت هوا تشون يينغ المتحدثة باسم الخارجية الصينية إن القانون الأمريكي انتهك على نحو خطير الأعراف الأساسية للعلاقات الدولية ويضر على نحو خطير بالاتصال والتعاون بين الصين والولايات المتحدة.
ومشددا على أن شؤون التبت من صميم الشؤون الداخلية للصين ولا تسمح بأي تدخل من دول أخرى، قالت هوا إن التبت والمناطق التبتية في المناطق الأربع الأخرى مفتوحة أمام المواطنين من جميع أنحاء العالم.
ومنذ 2015، بلغ إجمالي الزوار الأمريكيين وحدهم للتبت وتلك المناطق نحو 40 ألفا، حسبما قالت هوا.
وفي الوقت ذاته، ومع الأخذ في الاعتبار الظروف الجغرافية والمناخية الخاصة بالتبت، اتخذت الحكومة الصينية إجراءات إدارية معينة وفقا للقوانين واللوائح لدخول الأجانب التبت وهي ضرورية ومبررة تماما، بحسب هوا.
وأضافت أن “اتهامات القانون للصين يتنافى مع الحقائق وهو مليء بالتحامل وغير مقبول تماما من قبل الجانب الصيني.”
وحذرت من أنه إذا اتخذ الجانب الأمريكي خطوات بموجب القانون، فإنها ستسبب بالتأكيد ضررا كبيرا للعلاقات الثنائية والتبادلات والتعاون على المستوى الثنائي في مجالات رئيسية وستتخذ الصين إجراءات قوية لحماية مصالحها.
وقالت هوا إن “باب الصين سيفتح بشكل أوسع على العالم الخارجي، وكذلك التبت. وترحب الصين بالمزيد من الأجانب للزيارة والسفر وإقامة المشروعات في المناطق التبتية في الصين”.
لكن يجب أن يتصرف أولئك الأشخاص بما يتماشى مع القوانين واللوائح الصينية وأن يستوفوا الإجراءات الضرورية، بحسب المتحدثة.
وتحث الصين الولايات المتحدة على الاعتراف الكامل بالحساسية العالية لقضية التبت والكف عن استخدام قضية التبت للتدخل في الشؤون الداخلية للصين وعدم تنفيذ ذلك القانون، وإلا سيتحمل الجانب الأمريكي المسؤولية كاملة عن العواقب، بحسب هوا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.