المسبار الصيني “تشانغ آه-4” يغير مداره استعدادا للهبوط على الجانب البعيد من القمر

0

دخل المسبار الصيني “تشانغ آه-4” إلى مدار محدد صباح اليوم الأحد استعدادا لأول هبوط سلس على الجانب البعيد من القمر، حسبما أعلنت المصلحة الوطنية الصينية للفضاء.
ودخل المسبار إلى مدار قمري بيضاوي تبعد نقطته الأقرب عن مركز القمر بنحو 15 كيلومترا ونقطته الأبعد عن مركز القمر بقرابة 100 كيلومتر، وذلك عند الساعة 8:55 صباحا بتوقيت بكين، وفقا للمصلحة المذكورة.
ومنذ دخول “تشانغ آه-4” إلى المدار القمري في 12 ديسمبر، قام مركز التحكم الأرضي في بكين بتقليص مدار المسبار مرتين، واختبار الاتصال بين المسبار وقمر التناوب الاصطناعي “تشيوهتشياو” أو جسر العقعق، الذي يعمل في مدار الهالة حول نقطة لاغرانغيان الثانية (إل2) لنظام الأرض-القمر.
كما فحص مهندسو الفضاء آلات التصوير وأجهزة كشف الأبعاد على المسبار استعدادا للهبوط.
وأوضحت المصلحة أن مركز التحكم سيختار الوقت المناسب لهبوط المسبار على الجانب البعيد من القمر.
وأُطلق المسبار “تشانغ آه-4″، الذين يتضمن مركبة للهبوط ومركبة للتجوال، على متن صاروخ حامل من طراز لونج مارش-3بي في يوم 8 ديسمبر من مركز شيتشانغ لإطلاق الأقمار الصناعية في مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين.
ونظرا لأن دورة القمر حول الشمس هي نفسها فترة دورانه، فإن الجانب نفسه يواجه الأرض دائما، بينما يسمى الوجه الآخر الذي لا يمكن رؤيته من الأرض بالجانب البعيد أو الجانب المظلم، وذلك ليس لأنه مظلم، بل لأن معظمه لا يزال مجهولا.
وستكون مهمة “تشانغ آه-4” خطوة محورية لكشف خبايا الجانب الغامض من القمر.
وتتضمن المهام العلمية لبعثة “تشانغ آه-4” الرصد الفلكي الراديوي منخفض التردد ومسح التضاريس والأراضي، والكشف عن التركيبة المعدنية وهيكل سطح القمر الضحل، وقياس الإشعاع النيتروني والذرات المحايدة لدراسة البيئة على الجانب البعيد من القمر.
وعززت الصين التعاون الدولي في برنامجها لاستكشاف القمر، حيث تم تطوير أربع حمولات علمية لبعثة “تشانغ آه-4” طورها علماء من هولندا وألمانيا والسويد والسعودية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.