ماليزيا تسعى إلى تعاون أكبر مع الصين لدعم صناعة السكك الحديد

0

ترحب ماليزيا بالشركات الصينية لجلب الخبرة والاستثمار في حين تسعى الدولة الواقعة جنوب شرقي آسيا إلى أن تصبح مركزا إقليميا لصناعة السكك الحديد، وفقا لوزير النقل الماليزي أنطوني لوك سيو فوك اليوم (الخميس).
جاءت تصريحات الوزير خلال زيارة مركز التخزين التابع للمجموعة الصينية للسكك الحديد ((سي أر أر سي)) في ماليزيا، حيث قال إنه يتمنى أن يساعد التعاون الوثيق بين البلدين، ماليزيا على تحقيق هذا الهدف.
وقال الوزير في مؤتمر صحفي: “سوف نواصل تعاوننا القوي مع الصين وخاصة في الشؤون المتعلقة بالنقل والصناعات”.
وأضاف الوزير قائلا: “السكك الحديد أحد أهم المشروعات التي نستطيع أن نرى فيها تعاونا قويا بين ماليزيا والصين”.
كما ذكر الوزير أنه دعى ((سي أر أر سي)) إلى مزيد من الاستثمار في ماليزيا بهدف زيادة قدرة مركز التخزين وجعله مركزا لرابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).
وتستطيع الصين مساعدة ماليزيا في تعزيز مواردها البشرية المحلية لدعم صناعة السكك الحديد، وفقا للمسؤول.
وصرح الوزير أيضا قائلا: “نفهم أننا نحتاج إلى موارد بشرية لتأسيس صناعة كما نحتاج إلى مواهب محلية والتي نعرف بالطبع أننا نفتقدها في هذه الصناعة”.
وتابع قائلا “لهذا نتمنى أن يكون هناك استثمارا أجنبيا من قبل الصين، حيث إنها تتمتع بخبرة ولديها المواهب في هذه التكنولوجيا، ونتمنى أن يستطيعوا تدريب الأشخاص المحليين الموهوبين أو الموارد البشرية المحلية”.
ويمتلك المركز التابع لـ((سي أر أر سي) والذي يعد الأول للمجموعة في جنوب شرق آسيا وبدأ عمله بشكل كامل عام 2015، يمتلك قدرة على صناعة حوالي 200 عربة في العام وتعديل 150 عربة أخرى.
وفي السياق، قال سفير الصين لدى ماليزيا باي تيان إن “سي أر أر سي هي أحد الأمثلة على التعاون مع ماليزيا. وهناك حالات وقصص نجاح عديدة، وحتى الآن استثمرت الصين في حوالي 400 مشروع، وخلقت نحو 68 ألف فرصة عمل في ماليزيا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.