الصين تفتح طريق الحرير مع العراق عبر بوابة البصرة

0

عامر جاسم العيداني*
رئيس تحرير وكالة السندباد الاخبارية
وقّعت شركة الطاقة الهندسية الصينية الدولية مع محافظة البصرة، في العراق، عقداً لإنشاء محطة تحلية المياه في شط العرب بطاقة 3000 مترمكعب في الساعة، بكلفة تخمينية 105 مليار دينار، واخر لإنشاء محطة تصفية المياه في محطة R0 بطاقة 5000 متر مكعب في الساعة بكلفة تنفيذية 30 مليار دينار.
حيث مثّل الجانب الصيني مدير شركة الطاقة الهندسية الصينية الدولية (دونغ بن)، بتوقيع العقدين، ومن الجانب العراقي محافظ البصرة، بحضور السفير الصيني (تشين وي تشينغ).
وصرّح محافظ البصرة، أن شركة الطاقة الصينية عملت لأكثر من ثلاثة أشهر بدراسة كل المواقع، التي من الممكن ان تخدم مشاريع الماء والبُنى التحتية للبصرة، وآثرنا في التوقيع مع الشركات العالمية التي لها تمثيل حكومي، وبحضور السفير الصيني، تم التعاقد مع الشركة الصينية لانشاء مشروع تنقية المياه في R0 بطاقة 5000 متر مكعب في الساعة لتغذي مركز البصرة، والتعاقد على محطة تحلية شط العرب بطاقة 3000 متر مكعب في الساعة لتغذي الجزء الاكبر قضاء شط العرب .
وأضاف العيداني ان توقيعنا مع هذه الشركة وبحضور سعادة السفير الصيني في العراق، لنبعث رسالة مفادها ان العملاق الصيني قادم من خلال البصرة، وبحثنا أيضاً الإستفادة من القرض الصيني، والذي تُقدّر قيمته بعشرة مليار دولار، ولمسنا من الوفد الضيف انهم عازمون على مساعدة العراق والنهوض بالمشاريع الخدمية .
والقى سعادة السفير الصيني دونغ بن، كلمة بهذه المناسبة، عبر فيها عن تهانيه الحارة الى حكومة البصرة، وشركة CEEC، بمناسبة توقيع عقد الشراكة والتعاون، لافتاً أن البصرة ليست عاصمة اقتصادية للعراق فحسب، بل هي منطقة مهمة لانتاج النفط ونافذة جنوبية للعراق ايضاً، ولها أهمية كبيرة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعراق .
واضاف السفير نحن ندعم اعادة الاعمار في العراق ونقدر الجهود التي تبذلها الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي لرفع مستوى معيشة الشعب، مؤكدا سنشجع الشركات الصينية على المشاركة بنشاطات بناء البنى التحتية والمشاريع التي تخص حياة المواطنين .
واشار سعادة السفير الى ان البصرة هي ايضا محطة مهمة على طول طريق الحرير القديم، حيث فتحت الصين والعراق باباً للتبادلات التجارية والثقافية قبل أكثر من ألف سنة. واليوم تعد البصرة منطقة مركزية للشركات الصينية التي تعمل في العراق. وتربط بين الشعبين الصيني والعراقي صداقة طويلة الامد ودولتان استراتيجيتان، العراق هو شريك طبيعي للتشارك في بناء الحزام والطريق .
وعبّر مدير شركة الطاقة الهندسية الصينية الدولية، دونغ بن، عن سعادته بتوقيع عقد محطة تحلية البصرة واعتبره حدثا سعيداً في البناء الاقتصادي والاجتماعي للبصرة، معتبراً هذا تطور جديد لمجموعة الطاقة الهندسية الصينية في العراق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.