وزير الخارجية الصيني: مبدأ “صين واحدة” يضع الأساس السياسي للعلاقات بين الصين وبوركينا فاسو

0

قال عضو مجلس الدولة ووزير الخارجية الصيني وانغ يي هنا يوم الجمعة خلال مؤتمر مع نظيره من بوركينا فاسو ألفا باري إن الصين وبوركينا فاسو تتفقان على أن مبدأ “صين واحدة” هو الأساس السياسي للعلاقات الثنائية وستلتزمان به بقوة.
وأضاف أن الرئيس روش مارك كريستيان كابوري اتخذ في شهر مايو قرارا استراتيجيا مهما واستعاد العلاقات الدبلوماسية مع الصين بعد 24 عاما. وعادت بوركينا فاسو إلى الموقف الصحيح فيما يتعلق بالاعتراف بمبدأ “صين واحدة” وفتحت صفحة جديدة في تاريخ العلاقات الثنائية.
وأوضح وانغ أن هذا قرار حكيم يتوافق مع التوافقات الدولية والاتجاه الحالي. وسيعمل على جلب فرص مهمة وآفاق واسعة للتنمية طويلة الأجل لبوركينا فاسو ورفاهية شعبها.
وبعد أكثر من نصف عام من استئناف العلاقات الدبلوماسية، حققت العلاقات الثنائية تقدما مهما.
وفي سبتمبر الماضي، قام كابوري بزيارة رسمية إلى الصين وحضر قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي لأول مرة. وتوصل الرئيسان إلى توافق مهم بشأن تدعيم تنمية العلاقات الثنائية.
وعادت التبادلات بجميع مستوياتها سريعا وبدأ التعاون في مجالات مختلفة. وشكل الجانبان اتفاقية إطارية لمدة ثلاثة أعوام بشأن التعاون الشامل ووقعا على عدد من وثائق التعاون المهمة.
ويعمل خبراء في التدريب الزراعي وفرق طبية من الصين في بوركينا فاسو بالفعل، وهناك عدد من المشروعات الكبرى. وستصل أيضا مساعدات انسانية غذائية من الصين في المستقبل القريب لمساعدة شعب بوركينا فاسو في التغلب على نقص الغذاء الحالي.
ويشعر الجانبان بالرضا إزاء تقدم العلاقات الثنائية ولديهما ثقة كاملة في امكانات التعاون المستقبلي. ونتفق جميعا على ان مبدأ صين واحدة هو الأساس السياسي للعلاقات الثنائية ويجب الالتزام به بقوة.
واتفقت الدولتان على تعزيز التواصل والتنسيق في الشؤون الدولية والتمسك بالتعددية والحماية المشتركة للمصالح العامة وطويلة الأجل للدول النامية، وفقا لوانغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.