الصين تعارض انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة النووية التاريخية

0

قال قنغ تشوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن الصين تعارض انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى المبرمة منذ عقود مع روسيا.
وأضاف المتحدث اليوم (السبت) “تعارض الصين انسحاب الولايات المتحدة وتحث الولايات المتحدة وروسيا على تسوية الخلافات القائمة بينهما بطريقة مناسبة من خلال عقد حوار بناء.”
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أعلن يوم الجمعة أن الولايات المتحدة سوف تعلق التزاماتها بالمعاهدة بداية من اليوم، وسوف تستغرق عملية الانسحاب من المعاهدة التي تم توقيعها عام 1987 بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي في ذلك الوقت، ستة أشهر.
وقال قنغ وهو يعبر عن أسفه بشأن الانسحاب “كمعاهدة ثنائية مهمة في ضبط التسلح ونزع السلاح، فإن لها أهمية بالغة في تسهيل العلاقات بين القوى الكبرى ودعم السلام على المستويين الدولي والإقليمي وحماية التوازن والاستقرار الاستراتيجي في العالم.”
وسوف يؤدي الانسحاب الأحادي من جانب الولايات المتحدة إلى سلسلة من النتائج السلبية، وسوف تتابع الصين عن كثب التطورات الأخيرة، وفقا للمتحدث.
وقال قنغ ردا على سؤال حول موقف الصين من المفاوضات بشأن معاهدة جديدة متعددة الأطراف حول ضبط التسلح، إن الصين تعارض تعددية المعاهدة.
وأضاف أن تعددية المعاهدة تتضمن سلسلة من القضايا السياسية والعسكرية والقانونية التي تعد معقدة، وثمة شواغل للعديد من الدول في هذا الشأن .
وقال المتحدث إن “الأولوية الأولى هي حماية وتطبيق المعاهدة القائمة بشكل جيد، بدلا من صياغة معاهدة جديدة لتحل محل المعاهدة القديمة.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.