مبعوث صيني يشدد على أهمية التسوية السياسية للقضية العراقية

0

شدد مبعوث صيني اليوم (الأربعاء) على أهمية التسوية السياسية للقضية العراقية، وذلك في كلمة ألقاها خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في العراق.
وقال ما تشاو شيوي، مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة، خلال الاجتماع، “يتعين علينا مواصلة التمسك بالاتجاه العام المعني بالتسوية السياسية للقضية العراقية”.
وأضاف ما قائلا: “إن تحقيق المصالحة الشاملة والتعايش المتناغم بين الأطراف العراقية يتماشى مع المصالح الأساسية والاحتياجات التنموية للشعب العراقي بأسره”.
وفي معرض إشارته إلى أن العراق يمر “بمرحلة حاسمة” في تعزيز السلام والاستقرار وإعادة الإعمار، حث المبعوث الصيني المجتمع الدولي على الإخلاص في احترام سيادة العراق واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه، وعلى “دعم المساعي الحميدة للأمم المتحدة” وتقديم المساعدة البناءة للتسوية السياسية الشاملة.
وتابع “يجب علينا مواصلة دعم العراق في حربه ضد الإرهاب،” موضحا أن “التهديدات التي تمثلها الفلول الإرهابية لا تزال باقية”.
وأردف قائلا “يتعين على الأطراف المعنية كافة دعم التعاون في مكافحة الإرهاب، وتوحيد المعايير والقضاء على سائر المنظمات الإرهابية المصنفة لدى مجلس الأمن، وتعزيز إنجازات جهود مكافحة الإرهاب، والتحلي بالعزم في منع عودة القوى والأنشطة الإرهابية وانتشارها”.
كما ذكر السفير أنه “يتعين على المجتمع الدولي دعم العراق في تقديم الإرهابيين للعدالة بما يتفق مع القوانين المحلية ذات الصلة”.
وفي معرض إشارته إلى الوضع السياسي الراهن في البلاد، قال ما إن الصين ترحب بالتقدم الذي تحقق على صعيد تشكيل الحكومة في العراق، وتشيد بالجهود التي يبذلها قادة العراق في حل الخلافات عبر التشاور والحوار، وفي مواصلة دعم التنمية الاقتصادية وتحسين الأحوال المعيشية للشعب وتسريع وتيرة عملية إعادة الإعمار.
ونوه كذلك إلى أن “الصين، كما هو العهد بها دائما، تدعم أي جهود من شأنها أن تساعد في عملية التسوية السياسية في العراق ومحاربة الإرهاب، كما تعتزم المشاركة في عملية إعادة إعمار العراق وبناء اقتصاده، ومواصلة توفير المساعدات بقدر استطاعتنا”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.