شي يلتقي برئيس هيئة أركان قوات الدفاع الميانمارية

1

التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ برئيس هيئة أركان قوات الدفاع الميانمارية مين أونغ هلاينغ في قاعة الشعب الكبرى ببكين اليوم (الأربعاء).
وفي إشارة إلى الصداقة الأخوية طويلة الأمد بين الصين وميانمار، أشاد شي بالنمو القوي للعلاقات الثنائية في الوقت الحالي، وتوسع التبادلات والتعاون في مختلف المجالات وعلى مختلف الأصعدة، وكذلك التقدم الجديد في التعاون بشأن الحزام والطريق.
وأوضح شي أن الصين تولي أهمية كبرى للعلاقات مع ميانمار، مشيرا إلى أنه مهما تغير الوضع الدولي، تعتزم الصين كما هو معتاد تعزيز التواصل الإستراتيجي مع ميانمار، وتعميق التعاون متبادل المنفعة، وإثراء الشراكة التعاونية الإستراتيجية الشاملة بين البلدين بشكل مطرد، من أجل توفير منافع ملموسة لشعبي البلدين والمساهمة ببذل جهود مشتركة من أجل استقرار المنطقة وازدهارها.
وذكر شي أن التعاون العسكري بين الصين وميانمار يعد جزءا مهما من الشراكة التعاونية الإستراتيجية الشاملة بين البلدين.
كما صرح شي بأنه يتعين على القوات المسلحة لكلا البلدين تعميق التعاون والتبادلات العملية، والعمل معا لبناء علاقات بين الجيشين تقوم على الثقة والمنفعة المتبادلة، وتكرس كل منهما نفسها لحماية الأمن المشترك وتنمية مصالح كلا الدولتين.
وأشار شي أيضا إلى أن الصين تدعم عملية السلام في ميانمار، وتولي اهتماما بتطور الوضع في شمال ميانمار. وأعرب أيضا عن أمله في أن تعمل ميانمار مع الصين على دفع تقوية إدارة الحدود والحماية المشتركة لأمن واستقرار الحدود.
وفي إشارة إلى الشراكة طويلة الأمد بين الدولتين ومستوى تطور العلاقات العسكرية بينهما، قال مين أونغ هلاينغ إن بلاده تقدر المساعدة القيمة وطويلة الأجل التي تقدمها الصين للتطور الوطني والعسكري لميانمار وكذلك الدعم لعملية السلام بها.
ولفت كذلك إلى أن ميانمار ترحب وتدعم ومستعدة للمشاركة بفاعلية في التعاون بشأن الحزام والطريق، وتعزيز التعاون العملي مع الصين في مختلف المجالات، واتخاذ إجراءات عملية لحماية الاستقرار في المناطق الحدودية بين الصين وميانمار.
حضر الاجتماع لي تسوه تشنغ، عضو اللجنة المركزية العسكرية ورئيس هيئة الأركان المشتركة للجنة المركزية العسكرية، ومسؤولون آخرون.

تعليق 1
  1. مروان سوداح يقول

    ميانمار ستحل مشاكلها بالتعاون مع الصين وبدعمها..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.