رئيس الوزراء المصري يبحث فرص التعاون مع المؤسسات والشركات الصينية

0

بحث رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي فرص تعزيز التعاون مع المؤسسات والشركات الصينية، وتقديم التسهيلات والتيسيرات اللازمة لها.
وقال المتحدث الرسمي لرئاسة الوزراء بمصر المستشار نادر سعد، في بيان اليوم (الجمعة) إن مدبولي بحث خلال لقائه مع وانغ آن رئيس المؤسسة الصينية للاستشارات الهندسية الدولية، أطر التعاون فى المشروعات المختلفة.
وأضاف سعد أن رئيس المؤسسة الصينية استعرض خلال اللقاء أعمال الشركة ونشاطاتها فى الصين وحول العالم، مشيرا إلى أن الشركة تضاعف نشاطها على مدار العقود الأربعة الماضية، كما قدمت استشارات هندسية فى إطار مبادرة “الحزام والطريق” التي تسعى لتعزيز التنمية وتطوير البنية التحتية فى أكثر من 60 دولة.
ورحب رئيس الوزراء المصري بما تضمنته الورقة التقديمية عن المؤسسة من رغبتها فى الاستثمار فى مجال الطاقة، وتعميق المكون المحلى فى المحطات والشبكات.
وأكد أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يولى التعاون مع الصين اهتماما خاصا، من أجل الاستفادة من الخبرات المتميزة لدى الشركات الصينية فى مختلف المجالات، ولذا فإن الحكومة المصرية مستعدة لبحث كافة مقترحات التعاون من الصين.
وخلال اللقاء، تم الاتفاق على قيام المؤسسة الصينية للاستشارات الهندسية الدولية باستكمال المباحثات حول التعاون المقترح مع كل من وزارتي الكهرباء والطاقة، والتجارة والصناعة بمصر، حتى يتسنى تدشين التعاون فى أسرع وقت ممكن.
وأشاد وانغ آن بما شاهده فى مصر من طفرة فى مجال البنية التحتية، والمشروعات الكبرى فى مختلف مجالات التنمية، مثنيا بشكل خاص على مشروع العاصمة الإدارية الجديدة كمدينة ذكية تواكب العصر.
وأكد وانغ على وجود فرص كبيرة للتعاون مع مصر، من خلال المشروعات التي تمثل أولوية للتنمية فى إطار الخطة التنموية للحكومة المصرية.
كما التقى رئيس الوزراء المصري أيضا مع تشانغ هوا رونغ رئيس مجموعة هواجيان الصينية.
وقال المتحدث باسم رئاسة الوزراء المصري إن اللقاء مع تشانغ يأتي فى إطار سعى الحكومة لجذب استثمارات أجنبية فى مجال صناعة المنتجات الجلدية، لتعظيم القيمة المضافة من الجلود التي تنتجها مصر.
وأضاف أن اللقاء استهدف أيضا تطوير صناعة المنتجات الجلدية وفق أحدث التكنولوجيات المطبقة حول العالم، بما يسهم فى خلق فرص عمل وزيادة الناتج القومي الإجمالي.
وأكد مدبولي خلال اللقاء حرص الحكومة المصرية على الالتقاء بكبرى الشركات العالمية العاملة فى مجال انتاج المصنوعات الجلدية، من أجل إحداث طفرة فى هذه الصناعة فى مصر.
ولفت إلى أن مصر تمتلك إمكانات تؤهلها لتطوير هذه الصناعة، ومنها توافر المواد الخام، والأيدي العاملة الماهرة منخفضة التكلفة بالمقارنة بالدول الأوروبية.
ونوه إلى مدينة الجلود بالروبيكى والتي زارها رئيس الشركة الصينية، مؤكدا استعداد الحكومة لتقديم كافة التسهيلات الممكنة للشركة لكي تبدأ العمل على الفور.
وأكد فى هذا السياق أن مصر تمثل سوقا ضخمة، فضلا عن توافر فرص التصدير من مصر إلى مناطق جغرافية مختلفة حول العالم.
من جانبه، أكد تشانغ هوا رونغ أن مصر تأتى فى مقدمة الدول التي تضعها المجموعة على رأس أولوياتها للاستثمار الخارجي فى الفترة المقبلة.
وشدد على أن المجموعة سوف تواصل مشاوراتها مع الأطراف المعنية للاتفاق على خطة العمل لتنفيذ استثمارات الشركة فى مصر، وذلك تمهيدا لتوقيع اتفاق فى القريب العاجل حول استثمارات المجموعة فى مجالات صناعة المنتجات الجلدية فى مصر.
وتتمتع مصر والصين بعلاقات متميزة تم رفعها في السنوات الأخيرة إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.