أرقام من الصين ليوم الأحد 14-4-2019

0

 

43.8 تريليون دولار إجمالي أصول المؤسسات المالية الصينية في 2018
بلغ إجمالي أصول المؤسسات المالية الصينية 293.52 تريليون يوان (حوالي 43.8 تريليون دولار أمريكي) حتى نهاية 2018، وفقا لبيانات رسمية.
وذكر بنك الشعب الصيني (البنك المركزي) أن حجم الأصول زاد بواقع 6.4 بالمئة على أساس سنوي.
من جهة أخرى، بلغ إجمالي أصول المؤسسات المصرفية 268.24 تريليون يوان، بزيادة 6.3 بالمئة.
وسجلت مؤسسات الأوراق المالية أصولا إجمالية بقيمة 6.95 تريليون يوان حتى نهاية 2018، بزيادة 1.7 بالمئة على أساس سنوي. وشهدت شركات التأمين تنامي أصولها بنسبة 9.4 بالمئة إلى 18.33 تريليون يوان.
وارتفعت ديون المؤسسات المالية الصينية بنسبة 6 بالمئة على أساس سنوي إلى 267.7 تريليون يوان حتى نهاية 2018، وفقا لبيانات بنك الشعب الصيني.

قطاع مواد البناء الصيني يسجل نموا مطردا خلال يناير- فبراير
شهد قطاع مواد البناء الصيني نموا مطردا في الناتج و الأرباح خلال الشهرين الأولين من العام، وفقا لبيانات رسمية.
وأشارت بيانات من وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات إلى أن جميع مواد البناء الرئيسية سجلت زيادة في ناتجها. وارتفع ناتج الإسمنت بواقع 0.5 بالمئة على أساس سنوي إلى 210 ملايين طن خلال تلك الفترة، فيما شهد ناتج الزجاج المسطح والخرسانة التجارية ارتفاعا بنسبة 7.8 بالمئة و 8.3 بالمئة على الترتيب.
وحققت شركات مواد البناء كبرى أرباحا بلغ إجماليها 45.1 مليار يوان (حوالي 6.7 مليار دولار أمريكي)، بزيادة 3.2 بالمئة على أساس سنوي.
وارتفعت أرباح أعمال الإسمنت بمعدل 19.2 بالمئة إلى 13.39 مليار يوان، فيما انخفضت أعمال الزجاج المسطح بنسبة 79.9 بالمئة إلى 10 ملايين يوان بسبب انخفاض بنسبة 6.6 بالمئة في السعر وارتفاع التكاليف.
بيد أنه رغم انخفاض أسعار الزجاج المسطح، إلا أن صادراته شهدت قفزة بنسبة 95.1 بالمئة خلال تلك الفترة.
وخلال شهر يناير تم تصدير منتجات مواد بناء ومواد تعدين غير معدنية بقيمة 3.29 مليار دولار، بزيادة 11.3 بالمئة على أساس سنوي.

شركات الإنترنت المدرجة في الصين تشهد زيادة في القيمة السوقية خلال الربع الأول
شهدت شركات الإنترنت المدرجة في الصين ارتفاعا في القيمة السوقية خلال الربع الأول من عام 2019، وفقا لتقرير صادر عن الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
أظهر التقرير أن القيمة السوقية لـ 172 شركة إنترنت صينية مدرجة في البورصات بلغت 10.19 تريليون يوان (حوالي 1.52 تريليون دولار أمريكي) في الربع الأول، بزيادة 27.4 بالمائة على أساس شهري.
وقال التقرير إن الارتفاع يعزى إلى ارتفاع سوق الأسهم العالمية وتزايد عدد الشركات المدرجة حديثا.
ومن بين أكبر 30 شركة إنترنت مدرجة في جميع أنحاء العالم، هناك 11 شركة صينية، حيث تبلغ القيمة السوقية لها جميعا 950 مليار دولار.
ومن بين هذه الشركات الصينية الـ 11 المدرجة ، احتلت علي بابا، عملاق التجارة الإلكترونية، وتنسنت، عملاق التكنولوجيا، وبايدو، عملاق محرك البحث، المراكز الثلاثة الأولى بإجمالي قيمة سوقية بلغت حوالي 6.5 تريليون يوان اعتبارا من الربع الأول.
في الربع الأخير من العام الماضي، حققت شركات الإنترنت المدرجة في الصين عائدات قدرها 509.3 مليار يوان، بزيادة 30 بالمائة على أساس سنوي، وفقا للبيانات.
ووفقا للتقرير، ساهمت التجارة الإلكترونية والشبكات الاجتماعية والألعاب بأكثر من 80 في المائة من إيرادات الشركات.

23 مليار دولار ايرادات مجمعة لقطاع توصيل الطرود السريع بالصين في الربع الأول
شهد قطاع توصيل الطرود السريع الصيني نمواً قوياً في الربع الأول من عام 2019، حسبما أظهرت البيانات الرسمية.
وبلغت الإيرادات المجمعة للقطاع 154.3 مليار يوان (حوالي 23 مليار دولار أمريكي)، بزيادة 21.4 في المائة على أساس سنوي، وفقا لبيانات المكتب الوطني للبريد.
وتم التعامل مع ما مجموعه 12.15 مليار طرد خلال الفترة، بزيادة 22.5 في المئة عن العام الماضي.
وفي مارس وحده، تم تسليم 4.86 مليار طرد، ما حقق إيرادات إجمالية قدرها 59.6 مليار يوان بزيادة 23 في المئة، بحسب المكتب.
ويعود الارتفاع جزئيا إلى النمو القوي في استهلاك الصين عبر الإنترنت في الشهرين الأولين من العام، حيث ارتفعت مبيعات التجزئة للسلع الاستهلاكية عبر الإنترنت بنسبة 13.6 في المائة، أي أسرع من الزيادة البالغة 8.2 في المائة في إجمالي مبيعات التجزئة.

تقلص مبيعات سيارات الركاب في الصين
ذكرت بيانات من جمعية سيارات الركاب الصينية أن مبيعات سيارات الركاب في الصين انخفضت للشهر العاشر على التوالي في الشهر الماضي.
وأظهرت بيانات الجمعية أن مبيعات سيارات الركاب انخفضت بنسبة 12 في المائة على أساس سنوي في مارس لتصل إلى 1.78 مليون وحدة. ومقارنة مع الشهر الأسبق، ارتفعت المبيعات بنسبة 48.7 بالمائة.
ووفقا لبيانات الجمعية، انخفضت مبيعات سيارات الركاب في الصين، ثاني أكبر سوق للسيارات في العالم، بنسبة 10.4 بالمائة في الربع الأول إلى 5.16 مليون وحدة.
على عكس الاتجاه النزولي، ارتفعت مبيعات سيارات الركاب للطاقة الجديدة بنسبة 117.8 بالمائة من يناير إلى مارس إلى 254 ألف وحدة. تم الترويج لمبيعات سيارات الطاقة الجديدة بفضل السياسات التفضيلية من قبل الحكومة من أجل تشجيع استخدام الطاقة النظيفة لكبح التلوث.
توقعت جمعية سيارات الركاب الصينية أنه بسبب عطلة عيد العمال وتخفيض ضريبة القيمة المضافة من أول أبريل الجاري، قد تنتعش مبيعات سيارات الركاب في أبريل.
يخطط صانعو السياسة لاتخاذ تدابير لتحفيز الاستهلاك. وقال نينغ جي تشه، نائب رئيس لجنة الدولة للتنمية والإصلاح، إن سياسات ستنفذ لتحقيق الاستقرار في استهلاك السيارات والأجهزة المنزلية.

شركة بكين بنز تستدعي 1925 سيارة بسبب العيوب في الوسائد الهوائية
سوف تستدعي شركة بكين بنز للسيارات 1925 سيارة مرسيدس بنز اعتبارا من 31 مايو 2019 بسبب عيوب في الوسادة الهوائية.
ويشمل الاستدعاء سيارات السيدان من فئة سي وسيارات جي أل سي الرياضية المصنّعة في الفترة ما بين يناير ومارس 2018، وفقًا لمصلحة الدولة لتنظيم السوق.
وقد لا توفر الوسادة الهوائية المخصصة لركبة السائق الحماية الفعالة بسبب حدوث خطأ في مورد الوسادة الهوائية، مما يزيد من خطر إصابة الأشخاص في السيارة في حالة وقوع حوادث.
وسوف تحل الشركة محل الوسائد الهوائية المعيبة للركبة مجانًا للسيارات المتضررة.

سوبارو اليابانية تستدعي 5035 سيارة لعيب في الوسائد الهوائية
ستقوم شركة سوبارو اليابانية لصناعة السيارات باستدعاء 5035 سيارة تم بيعها في السوق الصينية بسبب مخاطر السلامة المحتملة.
ويؤثر الاستدعاء الذي من المقرر أن يبدأ في 17 مايو، على بعض الطرازات المستوردة من ليجاسي و اوت باك وامبريزا التي أُنتجت بين 6 يناير و 29 أغسطس 2014، وفقًا لبيان نُشر على الموقع الإلكتروني لمصحلة الدولة لتنظيم السوق.
وقالت الإدارة إن الوسائد الهوائية للراكب الأمامي، التي تنتجها الشركة اليابانية تاكاتا تحتوي على وحدات نفخ معيبه ويمكن أن تنكسر وترسل شظايا قاتلة نحو الركاب عند تفعيل الوسائد الهوائية.
وذكر البيان أن سوبارو ستستبدل الوسائد الهوائية المعيبة للمركبات المتضررة مجانا.

زيادة عدد المؤلفين الإلكترونيين الصينيين بنحو أربعة ملايين في ثلاث سنوات
ذكر مؤتمر وطني بشأن القراءة الرقمية أن الصين سجلت 8.62 مليون مؤلف إلكتروني بحلول 2018، وهي زيادة ملحوظة مقارنة بـ4.8 مليون عام 2015.
ومن بين مواد القراءة الرقمية، ارتفعت نسبة الأعمال الإلكترونية الأصلية 79.8 بالمئة العام الماضي، مقارنة بـ69 بالمئة قبل ثلاثة أعوام، بينما قال ليو شو، نائب رئيس ((أمازون الصين)) إن قراء الكتب الإلكترونية لا يزالون يحبون الأعمال الكلاسيكية.
وفي 2018، بلغ إجمالي التمويل في قطاع القراءة الرقمية 7.03 مليار يوان (نحو 1.05 مليار دولار أمريكي)، بزيادة بلغت 1.25 مليار يوان على أساس سنوي.
ومنذ عام 2015، يعقد المؤتمر بشكل سنوي في مدينة هانغتشو شرقي الصين بمقاطعة تشجيانغ قبل اليوم العالمي للكتاب الذي يوافق 23 أبريل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.