أرقام من الصين ليوم الثلاثاء 16-4-2019

0

63.6 مليار دولار أرباح الشركات المركزية الصينية المملوكة للدولة خلال الربع الأول
سجلت الشركات المركزية الصينية المملوكة للدولة نموا مطردا في الأرباح خلال الربع الأول من 2019، وفق ما أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء.
وذكرت لجنة مراقبة وإدارة الأصول المملوكة للدولة أن الأرباح المجمعة لتلك الشركات شهدت زيادة على أساس سنوي بواقع 13.1 بالمئة، مسجلة 426.5 مليار يوان (حوالي 63.6 مليار دولار أمريكي) في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.
وفي شهر مارس وحده، بلغت قيمة أرباح الشركات المركزية المملوكة للدولة 188.28 مليار يوان، بزيادة 10.8 بالمئة مقارنة مع ذات الفترة من العام المنصرم.
وأوضحت اللجنة أن الشركات المركزية في قطاعات مثل التعدين والإنشاء تفوقت على الشركات الأخرى في الأداء خلال الربع الأول.
وخلال فترة يناير- مارس، سجلت الشركات المركزية المملوكة للدولة عائدات مجمعة بلغت 6.8 تريليون يوان، بزيادة 6.3 في المئة مقارنة مع العام الماضي.
وشهدت الشركات المركزية المملوكة للدولة استثمارات في الأصول الثابتة خلال الربع الأول بقيمة 384.02 مليار يوان، بزيادة 9.7 بالمئة مقارنة مع العام المنصرم، وبارتفاع بواقع 8.8 نقطة مئوية عن ذات الفترة من عام 2018، وفقا للجنة.

ارتفاع أسعار المنازل في الصين في مارس
ارتفعت أسعار المنازل في 70 مدينة رئيسية بالصين في مارس المنقضي، وفق ما أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء.
وذكرت مصلحة الدولة للإحصاء في بيان أن اسعار المنازل الجديدة في أربع من مدن الدرجة الأولى — بكين وشانغهاي وشنتشن وقوانغتشو — زادت بواقع 0.2 بالمئة على أساس شهري في مارس، متراجعة عن زيادة بلغت 0.3 بالمئة في فبراير.
وقفزت أسعار المنازل الجديدة بمعدل 0.6 بالمئة في 31 من مدن الدرجة الثانية، فيما ارتفعت بنسبة 0.7 بالمئة في 35 من مدن الدرجة الثالثة.

انخفاض ديون إلى أصول الشركات المركزية المملوكة للدولة في الربع الأول من العام الجاري
أظهرت نتائج بيانات رسمية أصدرتها لجنة رقابة وإدارة الأصول المملوكة للدولة اليوم الثلاثاء، أن نسبة الديون إلى الأصول بالنسبة للشركات المركزية المملوكة للدولة واصلت مواجهة ضغوط تراجعية في الربع الأول من العام الجاري 2019، مع اتخاذ إجراءات وتدابير لاحتواء الديون في القطاع.
وأضافت اللجنة في بيان لها أن معدل ديون إلى أصول الشركات المركزية المملوكة للدولة سجلت 65.7 بالمئة حتى نهاية شهر مارس الماضي، بتراجع 0.2 نقطة مئوية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2018.
وفيما وضعت السلطات المركزية كبح المخاطر المالية على رأس أولوياتها، قامت اللجنة المذكورة بوضع هيكل رأس المال والرافعة المالية والاستثمارات والمخاطر المتعلقة بالشركات المركزية المملوكة للدولة ضمن فحص دقيق في السنوات الأخيرة.
وحددت الصين جدولاً زمنياً لازالة الرافعات المالية للشركات المركزية المملوكة للدولة كجزء من جهودها لنزع فتيل المخاطر المالية.

ارتفاع إيرادات الصين المالية بنسبة 6.2 في المائة خلال الربع الأول من العام
أظهرت بيانات اليوم (الثلاثاء)، أن الإيرادات المالية للصين ارتفعت بنسبة 6.2 في المائة على أساس سنوي لتبلغ أكثر من 5.36 تريليون يوان (حوالي 800 مليار دولار أمريكي) خلال الربع الأول من هذا العام.
وجمعت الحكومة المركزية حوالي 2.53 تريليون يوان من الإيرادات المالية خلال هذه الفترة، بزيادة 5.4 في المائة على أساس سنوي، بينما شهدت الحكومات المحلية ارتفاعا فى الإيرادات المالية بنسبة 6.8 في المائة، لتبلغ حوالي 2.83 تريليون يوان، وفقا لإحصاءات وزارة المالية.
وزادت النفقات المالية في الصين بنسبة 15 في المائة على أساس سنوي، لتصل إلى أكثر من 5.86 تريليون يوان في الربع الأول من هذا العام، وفقا لبيانات وزارة المالية.

خبير اقتصادي: سندات الأسهم الصينية المضافة لمؤشر بلومبيرغ باركليز ستجذب أكثر من تريليون دولار أمريكي للصين
قال خبير اقتصادي من مؤسسة غولدمان ساخس يوم الإثنين إن إضافة سندات الأسهم الصينية إلى مؤشر بلومبرغ باركليز العالمي المجمّع، في مطلع إبريل، يتوقع لها أن تجذب أكثر من تريليون دولار أمريكي من الاستثمار الأجنبي إلى سوق الأسهم في الصين، خلال العقد المقبل.
وأشار داني سوانابروتي، وهو اقتصادي في قسم البحوث بمؤسسة غولدمان ساخس، في مذكرة بحثية إلى أنه “من المهم الأخذ بالاعتبار أن معظم توقعنا حول تدفق التريليون دولار أمريكي، سيأتي ربما من بنوك مركزية وصناديق ثروة سيادية، وستكون أقل تأثرا بالإدراج بالمؤشر”.
وأضاف “رغم ذلك، فإن الإدراج بالمؤشر يعكس تقدما هاما في تطور سوق الأسهم المحلية”.
لقد بدأ مؤشر بلومبرغ باركليز العالمي المجمع، إضافة السندات الصينية المقوّمة باليوان من بنوك السياسات بالصين، منذ الأول من ابريل، مع فترة تدريجية لـ 20 شهرا.
ومع قيمتها المقدرة بنحو 12.84 تريليون دولار حتى نهاية 2018، تعتبر سوق الأسهم بالصين، حاليا، ثالث أكبر الأسواق بالعالم، وفقا لبنك الشعب (المركزي) الصيني.
وقال الخبير الاقتصادي، وهو يشير إلى القفزة الصينية للأمام في هذا المجال، إن السلطات الصينية تبذل جهودا كبيرة في معالجة القضايا التي تعرقل المستثمرين، مثل حالات تقييد رؤوس الأموال وصعوبات تحديد الأسعار وعدم كفاية سيولة السوق.

شركة صينية رائدة في تصنيع الخوادم تتوقع نموا بصافي الأرباح يتراوح بين 50% و 80% خلال الربع الأول من 2019
أعلنت شركة إنسبور المحدودة لصناعة المعلومات الإلكترونية، وهي شركة صينية رائدة في تصنيع الخوادم، يوم الاثنين عن توقعها تحقيق نمو في صافي الأرباح السنوية يتراوح بين 50 بالمئة إلى 80 بالمئة خلال الربع الأول من عام 2019.
وفي تقرير رفعته إلى بورصة شنتشن، قالت إنسبور، وهي ذراع مدرجة تابعة لشركة مجموعة إنسبور المحدودة لتكنولوجيا المعلومات، إنها تتوقع تحقيق ربح صاف يتراوح بين 82.46 مليون يوان (12.3 مليون دولار أمريكي) و 98.96 مليون يوان خلال فترة يناير- مارس.
وذكرت الشركة الكائن مقرها في جينان بمقاطعة شاندونغ شرقي الصين، أن نمو الأرباح يأتي وسط نضج لأعمال خوادم الذكاء الاصطناعي، وتوسع للحصص السوقية وتعزيز للتعاون مع شركاء الأعمال.
ومدفوعة بالنمو القوي المتوقع للأرباح خلال الربع الأول، قفزت أسهم إنسبور للمعلومات الإلكترونية بشكل مبدئي لتصل إلى الحد الأقصى اليومي البالغ 10 بالمئة قبل أن تتراجع مكاسبها لتغلق على ارتفاع بنسبة 4.75 بالمئة وعند قيمة للسهم بلغت 25.8 يوان يوم الاثنين في شنتشن.
وفي عام 2018، حققت الشركة أرباحا صافية قاربت 659 مليون يوان، بزيادة 54.1 بالمئة على أساس سنوي، وزادت عائداتها بواقع 84.2 في المئة إلى زهاء 46.9 مليار يوان، وفقا لنتائجها المالية السنوية التي تم الكشف عنها في مارس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.