أخبار من الصين ليوم الثلاثاء 16-4-2019

0

صندوق مالي خاص يدعم مشاريع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بأكثر من ستة مليارات يوان
قال وانغ جيانغ بينغ نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات، إن صندوقاً مالياً خاصاً قد تم تأسيسه لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في البلاد، قد وزع أكثر من ستة مليارات يوان ( نحو 894 مليون دولار أمريكي) من الاستثمارات.
وأضاف وانغ أن الصندوق الوطني لتنمية وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم أكمل استثمارات في 222 مشروعاً، جاءت بشكل رئيسى من الصناعات الناشئة ذات الأهمية الاستراتيجية، وشملت الصناعات الراقية، والطاقة الجديدة، والمواد الجديدة، والطب الحيوى.
وتبنت الصين عدداً من الإجراءات والتدابير لدعم التنمية الجيدة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحج من حيث أصدرت السلطات الصينية المختصة دليلاً توجيهياً في بداية الشهر الجاري لتسهيل تحقيق تنمية سليمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم في البلاد.
ودعا الدليل التوجيهي المذكور إلى إيلاء المزيد من التركيز والاهتمام بالمشاكل التي تعترض نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، مثل ارتفاع التكاليف، وصعوبات التمويل، والقدرة الإبداعية غير الكافية.

تحقيقات فورية لمعرفة ملابسات وفاة عشرة أشخاص في شركة دوائية بشرقي الصين
أرسلت وزارة إدارة الطورائ الصينية فريق عمل إلى مقاطعة شاندونغ بشرقي البلاد، بعد وفاة عشرة أشخاص جراء استنشاقهم للدخان في إحدى الشركات الصيدلانية المحلية.
وقالت حكومة مدينة جينان إن الفريق المذكور طلب بعد إجراء الفحص لموقع الحادث، إجراء تحقيقات فورية للتعامل مع القضية بشكل مناسب.
ووقع الحادث في الساعة 3:37 من بعد ظهر يوم الاثنين الماضي بعد أن أشعلت شرارات لحام مواد ناقلة للحرارة، ما ولّد انتشاراً للدخان في الطابق الأرضي لشركة تشيلو تيانخه للصناعات الدوائية.
وقضى ثمانية عمال كانوا يعملون في مشروع ترميم أنابيب، قضوا اختناقاً في موقع الحادث، بينما توفي اثنان آخران على الرغم من الجهود الطبية لتوفير العلاجات المناسبة لهم، بينما عانى 12 رجل إغاثة وإنقاذ من إصابات تنفسية طفيفة جراء استنشاق الدخان.
وبدورها قالت سلطات حماية البيئة المحلية إن الحادث المذكور لم يتسبب بأضرار على البيئة المحلية.

الصين تستثمر 134 مليون دولار لحماية المنابع الرئيسية للأنهار في 2019
تخطط الصين لاستثمار 900 مليون يوان (134 مليون دولار أمريكي) هذا العام لحماية سانجيانغيوان، مهد الأنهار الثلاثة، اليانغتسي والنهر الأصفر ولانتسانغ، في مقاطعة تشينغهاي بشمال غربي الصين.
وذكرت لجنة الإصلاح والتنمية المحلية بالمقاطعة يوم الاثنين أن هذه الأموال ستوجه لحماية الحياة البرية والاستعادة الإيكولوجية للأراضي العشبية والبحيرات والأنهار الجليدية في منطقة سانجيانغيوان الواقعة في هضبة تشينغهاي-التبت.
وخلال الفترة بين 2005 و 2018، استثمرت الصين بالفعل أكثر من 18 مليار يوان في الحماية الإيكولوجية بالمنطقة، ما مثل أحد أكبر المشاريع الاستثمارية الإيكولوجية على مدار العقود السبعة المنصرمة، حيث يغطي المشروع مساحة تبلغ 395 ألف كيلومتر مربع.
وقال لي شياو نان، نائب مدير اللجنة المذكورة ومدير مكتب إدارة حديقة سانجيانغيوان الوطنية، إن الجهود ترمي إلى كبح التدهور الإيكولوجي واستعادة الوظائف الإيكولوجية المتضررة.
وبدأ برنامج الحماية الإيكولوجية في عام 2005 باستثمار 7.65 مليار يوان خلال المرحلة الأولى التي امتدت حتى 2013، وبدأت المرحلة الثانية في 2014.
وساعد البرنامج في زيادة الغطاء النباتي وتوسيع المساحات المائية، ما أدى إلى تدفق مياه أنظف عبر الأنهار. ومع تحسن البيئة الإيكولوجية، بات بوسع الرعاة رصد المزيد من الحيوانات البرية النادرة مثل الفهود الثلجية.
وعانت سانجيانغيوان من تدهور بيئي منذ السبعينيات، نظرا لتغير المناخ والأنشطة البشرية. وتأسست محمية سانجيانغيوان الطبيعية في عام 2000، فيما من المتوقع افتتاح حديقة سانجيانغيوان الوطنية في 2020.

مستشارون سياسيون بارزون يزرعون الأشجار في بكين
شارك نواب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني ليو تشي باو، ولو تشان قونغ، وشيا باو لونغ، ويانغ تشوان تانغ، وتشنغ جيان بانغ، وقو شنغ تسو، وخه وي، وشاو هونغ، وقاو يون لونغ اليوم (الثلاثاء) في فاعلية لزراعة الأشجار في بكين.
وشارك معهم نحو 300 من أعضاء الأجهزة العاملة في المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني في الفاعلية التي أقيمت في حديقة غابات شيشان الوطنية في منطقة هايديان، التي تمت خلالها زراعة أكثر من 1050 شتلة من مختلف أنواع الأشجار.
وعلى مدار الأعوام السابقة، نظمت الأجهزة العاملة بالمجلس الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي أنشطة تطوعية لزراعة الأشجار كجزء من جهودها لدفع التطور الإيكولوجي.
وقام المستشارون السياسيون بالتحقيق في قضايا الحماية البيئية والإيكولوجية وتقديم مقترحات فى هذه المجالات.

اكتشاف قطع فخار يرجع تاريخها إلى 17 ألف سنة في جنوبي الصين
عثر آثاريون صينيون على قطع فخار يرجع تاريخها إلى أكثر من 17000 سنة في مقاطعة قوانغدونغ بجنوبي الصين.
وتم اكتشاف قطع الفخار التي تعود إلى العصر الحجري القديم في أنقاض تشينغتانغ في مدينة يينغده، ما يقدم دليلا أكبر بأن جنوبي الصين ربما كان المنطقة الأولى التي شهدت إنتاج الفخار.
وتم العثور على أكثر من 10 آلاف قطعة آثار من تحت الأنقاض منذ عام 2016، بما فيها أحافير عظام بشرية وأدوات حجرية وفخار.
كما كشف الآثاريون أيضا مواقع للطبخ ومجالات منفصلة لتخزين الغذاء ومكب للنفايات في منطقة تغطي 30 مترا مربعا في الأنقاض.
وأدرجت اكتشافات أنقاض تشينغتانغ كإحدى أكبر 10 اكتشافات أثرية في الصين في عام 2018.

الجمارك الصينية تضبط أكثر من 20 كلغ من العاج المهرب
قالت سلطات الجمارك في مدينة تشنغدو حاضرة مقاطعة سيتشوان بجنوب غربي الصين، إنه تم التحقيق في إجمالي 246 حالة تتعلق بتهريب العاج، وضبط أكثر من 20 كيلوغراما من العاج ومنتجاته في الربع الأول من العام الجاري.
وخلال الفترة المذكورة، حققت جمارك تشنغدو في 417 قضية تهريب تنطوي على أنواع حيوانية ونباتية مهددة بالانقراض وسط جهودها المكثفة لمكافحة التهريب، وذلك وفقا لمؤتمر صحفي عقدته سلطات الجمارك يوم الاثنين.
وفي 26 مارس، عثر ضباط الجمارك في مطار تشنغدو شوانغليو الدولي على 18 قطعة عاجية تم تهريبها بواسطة مسافر بمساعدة ماسح الصور المقطعية المحوسبة، يبلغ وزنها الإجمالي 1.7 كيلوغرام.
وحظرت الصين جميع أشكال تجارة العاج محليا في نهاية عام 2017 كجزء من التزامها بحماية الحيوانات البرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.