تقدم الصين في الفضاء الجوي يساعد في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية

0

قال مسؤول في إدارة الفضاء الوطنية الصينية اليوم (الأربعاء)، إن تقدم الصين في مجال الفضاء الجوي له صلة وثيقة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلاد ويساعد في تحسين الحياة المعيشية للأفراد.
وقال تشاو جيان نائب مدير قسم هندسة النظم في إدارة الفضاء الوطني الصينية خلال مؤتمر صحفي حول يوم الفضاء في الصين، الذي يحل في 24 أبريل، إن أكثر من مليار شخص تفقدوا توقعات الطقس، بناء على بيانات ترسلها أقمار فنغيوان الصينية للأرصاد الجوية كل يوم.
ويلعب الجيل الجديد من أقمار فنغيوان-4 للأرصاد الجوية الثابتة بالنسبة للأرض، التي لديها قدرة على خلق صورة إقليمية كل دقيقة، دورا مهما في توقعات الأرصاد والإنذار المبكر ورصد الكوارث الطبيعية، بحسب تشاو.
وتتمتع أقمار قاوفن-4 الصناعية الصينية لمراقبة الأرض بدقة عالية في عملها على المدار المتزامن مع الأرض، وهى قادرة على تغطية كامل أراضي الصين من 4 إلى 12 دقيقة، وتلتقط الاتجاه السريع للكوارث مثل حرائق الغابات والفيضانات والأعاصير لتقديم معلومات للوقاية من الكوارث والسيطرة عليها.
وبدأ نظام بيدو الصيني للملاحة بالأقمار الصناعية، يقدم خدمات عالمية في نهاية 2018. وتم تطبيق نحو 100 مليون محطة طرفية للنظام على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية والأجهزة القابلة للارتداء والسيارات، وفقا لتشاو.
وأظهرت إحصاءات أن تطوير 80 في المائة من حوالي 2000 مادة جديدة في الصين خلال السنوات الأخيرة تمت بفضل تكنولوجيات الفضاء.
وكانت تكنولوجيا الإشعال لشعلة دورة الألعاب الأولمبية في بكين والأحذية الرياضية بمساند هوائية وتكنولوجيا الختم لمحركات السيارات قد جاءت جميعها من تكنولوجيات الفضاء، وفقا لتشاو.
بالإضافة إلى ذلك، فإن التكنولوجيات المستمدة من تطوير “قلب” الصواريخ، تساعد الصين التي تعد إحدى كبار مستهلكي الفحم في العالم، على استخدام الفحم على نحو أنظف وأكثر فعالية.
وأضاف تشاو أن الاندماج السريع لمعلومات الفضاء مع البيانات الضخمة والحوسبة السحابية والإنترنت، سوف يحسن تطوير المعلومات على نحو كبير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.