لقاءات المسؤولين الصينيين مع المسؤولين الأجانب على هامش منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي

0

رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رئيس تشيلي
التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا اليوم (الأربعاء) قبيل انطلاق منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي، والمقرر انعقاده في الفترة من 25 إلى 27 أبريل الجاري في بكين.
وقال لي إن التعاون التجاري الثنائي بين الصين وتشيلي حقق نموا العام الماضي رغم تباطؤ النمو العالمي، ما يظهر الإمكانية العظيمة للتعاون بين الدولتين.
وأوضح لي أنه يجب على الصين وتشيلي الاتباع المشترك لمبادرة الحزام والطريق باعتبارها فرصة للمواءمة بين استراتيجيتي التنمية للبلدين، وتحديث منطقة التجارة الحرة بين الصين وتشيلي، وتوسيع التعاون في مجالات مثل البنية التحتية للنقل والكهرباء والزراعة والتعدين والابتكار.
وأضاف لي أن الصين تعتزم استيراد مزيد من المنتجات عالية الجودة من تشيلي، والاستفادة الكاملة من منصات الاقتصاد الرقمي مثل التجارة الإلكترونية، وتعميق التعاون الاقتصادي والتجاري مع دول أخرى في أمريكا اللاتينية بمساعدة منطقة التجارة الحرة الصينية – التشيلية، ودفع العلاقات الشاملة والتعاون بين الصين وأمريكا اللاتينية قدما.
وبدوره، قال بينيرا إن مبادرة الحزام والطريق تضخ حيوية جديدة في طريق الحرير الذي يعود تاريخه إلى آلاف سنين، موضحا أن تشيلي ترغب في دعم الاتباع المشترك لمبادرة الحزام والطريق.
وأضاف أن الجانبين أكملا تحديث اتفاقية التجارة الحرة الثنائية، وأن تشيلي تغتنم هذه الفرصة لتقوية التعاون في مختلف المجالات وتحقيق تقدم أكبر في الشراكة الاستراتيجية الشاملة الثنائية.

رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رئيس وزراء إثيوبيا
التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي اليوم (الأربعاء) قبل بدء منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي، والذي يعقد من 25 وحتى 27 أبريل الجاري في بكين.
وفي معرض إشارته إلى أهمية العلاقات الثنائية في العلاقات الصينية – الإفريقية، قال لي إن الصين مستعدة للعمل مع إثيوبيا في دفع التعاون وفقا لمبادرة الحزام والطريق، وتطبيق نتائج قمة بكين 2018 لمنتدى التعاون الصيني – الإفريقي.
وتعتزم الصين تعميق التعاون مع إثيوبيا في مجالات مثل البينة التحتية ودعم تنمية المناطق بطول خط سكك حديد أديس أبابا – جيبوتي ومشروع ضفة النهر في أديس أبابا، حسبما ذكر لي، مضيفا أنه من المقرر تشجيع الشركات الصينية على الاستثمار في إثيوبيا.
وبدوره، قال آبي أحمد علي إن إثيوبيا ترى الصين شريكا مهما، وترغب في تحسين التعاون العملي معها في مختلف المجالات لجعلها نموذجا لتعاون الجنوب – الجنوب والتعاون بين الصين وأفريقيا.
وعقب الاجتماع، شهدا مراسم توقيع سلسلة من الوثائق بين الجانبين.

رئيس مجلس الدولة يلتقي مديرة صندوق النقد الدولي
التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ مع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد قبل انطلاق منتدي الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي الذي من المقرر عقده من 25 إلى 27 أبريل في بكين.
وقال لي إن الاقتصاد العالمي ما زال يواجه في الوقت الراهن العديد من الشكوك، وإن الاقتصاد الصيني عمل باطراد بوجه عام في الربع الأول من هذا العام، مخالفا توقعات السوق وبدا بداية جيدة.
وأوضح أن تحرك صندوق النقد الدولي لزيادة توقعات اجمالي الناتج المحلي للصين يظهر ثقته في نمو الاقتصاد الصيني، وأقر بأن الاقتصاد الصيني ما زال يواجه ضغطا نزوليا.
وأضاف لي قائلا أن الصين ،أكبر اقتصاد نام في العالم، ستواصل تعميق الإصلاح وزيادة الانفتاح وتبسيط الإدارة وتفويض السلطات وتخفيض الضرائب والرسوم على نطاق واسع لحفز حيوية السوق وضمان عمل الاقتصاد في نطاق مناسب.
وذكر لي أن الصين تعتزم تقوية التعاون مع صندوق النقد الدولي، وهو أمر لن يفيد تنمية الطرفين فحسب ولكن سيفيد أيضا النمو المطرد للاقتصاد العالمي.
وقالت لاغارد إن النمو الاقتصادي الصيني في الربع الأول جيد على نحو مفاجئ، مضيفة أن صندق النقد الدولي يؤمن بأن الصين ستحقق تنمية أعظم حيث إنها تلتزم بالإصلاح والانفتاح وتتخذ التدابير اللازمة لخفض الضرائب والرسوم ، وأن نمو الاقتصاد الصيني سوف يواصل تيسير تنمية الاقتصاد العالمي.

رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي الرئيس المنغولي
التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الأربعاء) الرئيس المنغولي كالتما باتولغا قبيل منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي الذي سيعقد من 25 إلى 27 أبريل في بكين.
قال لي إن الصين تعتزم تعزيز الثقة السياسية المتبادلة مع منغوليا، واحترام المصالح الجوهرية والشواغل الرئيسية لبعضهما، ودفع الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين الدولتين إلى مستوى جديد.
وأوضح أن الصين ترغب في المواءمة بين مبادرة الحزام والطريق التي اقترحتها وبين برنامج طريق التنمية المنغولي على أساس الثقة المتبادلة والتعاون المتكافئ والمنفعة المتبادلة، وتعجيل استكمال اتفاق التجارة الحرة بين الصين ومنغوليا، وبناء منطقة تعاون اقتصادي عابرة للحدود، وتعميق التبادلات والتعاون في قطاعات مثل الزراعة والقدرة الصناعية والثقافة.
وأضاف لي أن الصين ستواصل تسهيل منغوليا في وسائل النقل العابرة للحدود وبناء الموانئ.
أما باتولغا فقال إن تطوير العلاقات متبادلة النفع مع الصين يمثل الأولوية للسياسة الخارجية المنغولية.
وتلتزم منغوليا بقوة بمبدأ “صين واحدة” وتعترف أن تايوان والتبت جزءان لا يتجزآن من الصين، مضيفا أن الجانبين سيحترمان دائما المصالح الرئيسية لبعضهما البعض، وفقا لما قال باتولغا.
وأوضح باتولغا أن منغوليا تعتزم تعزيز المواءمة بين برنامج طريق التنمية ومبادرة الحزام والطريق، وتوسيع التعاون في التجارة والطاقة والبنية التحتية ودفع تنمية الممر الاقتصادي المنغولي – الصيني – الروسي.

كبير المستشارين السياسيين الصينيين يلتقي رئيس أذربيجان
التقى كبير المستشارين السياسيين الصينيين وانغ يانغ اليوم (الأربعاء) رئيس أذربيجان إلهام علييف، قبيل انطلاق منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي، والمقرر انعقاده في الفترة من 25 إلى 27 أبريل الجاري، في بكين.
وفي إشادة بالصداقة طويلة الأجل بين الصين وأذربيجان، قال وانغ، وهو عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، قال إن البلدين واصلا تعزيز الثقة السياسية المشتركة وعززا التعاون في مختلف المجالات خلال السنوات الأخيرة.
وأضاف وانغ قائلا: “كانت أذربيجان إحدى أولى الدول التي استجابت لمبادرة الحزام والطريق، وقد شهد التعاون بين البلدين في مختلف المجالات سلسلة من عمليات الحصاد المبكر”، وأن الصين ترغب في العمل مع أذربيجان في اغتنام الفرصة العظيمة المتمثلة في البناء المشترك للحزام والطريق وتعميق العلاقات الثنائية والتعاون في مختلف المجالات، بما يحقق النفع للبلدين والشعبين.
وبدوره، أعرب علييف أيضا عن استعداد الجانب الأذري للمساهمة في تنفيذ مبادرة الحزام والطريق ودفع التطور المستمر للعلاقات الثنائية.

كبير المشرعين الصينيين يلتقي رئيس تشيلي
التقى كبير المشرعين الصينيين لي تشان شو اليوم (الأربعاء) مع الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا، قبيل افتتاح منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي.
ومشيدا بالتطور السلس للعلاقات الثنائية والتقدم السريع للتعاون البراجماتي بين البلدين في الأعوام الأخيرة، قال لي، رئيس اللجنة الدائمة للمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني، إن المنتدى سيوفر فرصا جديدة للتعاون متبادل النفع بين البلدين.
وتعهد بالعمل مع الجانب التشيلي من أجل تطبيق التوافق الذي توصل إليه زعيما البلدين ونتائج المنتدى، وتعزيز التبادلات بين الهيئات التشريعية بالدولتين على كافة المستويات وفي مختلف المجالات، ومن بينها التشريعات والمراقبة وحوكمة الدولة، لتوفير ضمان ودعم قانوني لتنمية العلاقات الثنائية.
وأخبر بينيرا لي أن الشعب التشيلي يقدر الإنجازات الصينية الهامة. وتعهد بمواصلة المشاركة في بناء الحزام والطريق وتوسيع التعاون على كافة المستويات وتقوية التبادلات بين الهيئات التشريعية في الدولتين.

نائب رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي رئيس وزراء اثيوبيا
التقى نائب رئيس مجلس الدولة الصيني هان تشنغ اليوم (الأربعاء)، رئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد علي، قبل منتدى الحزام والطريق الثاني للتعاون الدولي المقرر عقده في الفترة من 25 إلى 27 أبريل في بكين.
وأشاد هان، وهو أيضا عضو باللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، بالصين واثيوبيا لكونهما صديقتين وشريكتين جيدتين، قائلا إن الصين مستعدة لتعزيز القوة الدافعة للتبادلات رفيعة المستوى مع إثيوبيا وتقوية التضافر الاستراتيجي وتعميق التعاون البراجماتي في مختلف المجالات ودعم التنمية العميقة للعلاقات الثنائية الودية.
وأضاف هان أن الصين تأمل أن تحقق إثيوبيا إنجازات أكبر في تنمية البلاد وتجديد شبابها .
ومن ناحيته قال آبي أحمد علي إن الصين صديقة حقيقية وأفضل شريك للشعب الإثيوبي والشعب الافريقي . وتشكر إثيوبيا الصين على دعمها طويل الأمد وترغب في التعلم من خبرة الصين الناجحة في التنمية والمشاركة بشكل فعال في تعاون الحزام والطريق ودعم التبادلات والتعاون بصورة شاملة بين البلدين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.