افتتاح “ركن القراءة الصيني” في المكتبة الوطنية الإيرانية بطهران

0

تم افتتاح ركن القراءة الصيني في مقر مؤسسة الوثائق والمكتبة الوطنية الإيرانية يوم الأربعاء، بغية المساعدة في تعزيز التبادلات الثقافية بين الصين وإيران.
ويحتوي ركن القراءة الصيني على أكثر من ألف كتاب، في تغطية لكل ما يخص الصين من سياسة واقتصاد وأدب وتاريخ وثقافة وأطفال. وتلك الكتب تبرع بها عدد من كبار الناشرين الصينيين.
وفي السياق، قال سفير الصين لدى إيران بانغ سن، لدى حديثه خلال مراسم افتتاح ركن القراءة الصيني بالعاصمة طهران، إن افتتاح هذا الركن يدل على الصداقة العميقة والعلاقات الوثيقة بين الصين وإيران.
ووصف بانغ الركن الجديد بأنه “نتيجة رئيسية لمعرض طهران الدولي للكتاب الذي يشهد وجود الصين كضيف شرف”، والذي يقام في الفترة من 23 أبريل إلى 4 مايو.
كما أشار إلى أن هذا المشروع يوفر مرحلة مستدامة للتبادلات الثقافية بين البلدين في المستقبل.
وفي الوقت نفسه، قال مدير مؤسسة الوثائق والمكتبة الوطنية الإيرانية أشرف بوروجردي إن ركن القراءة الصيني سيكون بمثابة نافذة للقراء الإيرانيين للتعرف على الصين سريعة النمو.
وأضاف بوروجردي أنه مع تعزيز التبادل الثقافي بهذه الطريقة، فإن الشعبين الصيني والإيراني سيقويان تعميق صداقتهما وسيحسنان فهم بعضهما بعضا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.