الصين وإيران تعززان تعاونهما في مجال الطباعة والنشر عبر معرض طهران الدولي للكتاب

0

عززت الصين وإيران تعاونهما في مجال الطباعة والنشر، خلال معرض طهران الدولي الـ32 للكتاب، والذي اختتم يوم السبت.
وخلال المعرض الذي استمر 11 يوما، وعُقد في مركز معارض مُصلى طهران، عرض نحو 2400 ناشر إيراني 300 ألف عنوان كتاب، بينما عرض نحو 800 ناشر من نحو 30 بلدا، 137 ألفا من أحدث منشوراتهم.
وباعتبارها ضيف شرف المعرض، شاركت الصين بوفد ضم 200 مؤلف وعارض وناشر يمثلون صناعة الطباعة والنشر النشيطة في الصين.
وخلال مشاركته في نشاطات المعرض، أشار قوه وي مين نائب مدير مكتب الإعلام في مجلس الدولة إلى أن الصين جلبت نحو 4000 عنوان من الكتب المتعلقة بالصين، تناقش قضايا سياسية واقتصادية وأدبية وتاريخية وثقافية ومجالات الطفولة في الصين.
وقال “إن هذا المعرض، المتميز بغنى المضمون والنوعية العالية، سيساعد على تعزيز التبادل الثنائي بين الصين وإيران”.
أما سفير الصين لدى إيران بنغ سين فقال إن الصين وإيران تحافظان دوما على علاقات ودية مع بعضهما البعض.
وأضاف أن مشاركة الصين كضيف شرف بمعرض الكتاب السنوي هذا، سيعزز أكثر العلاقات الثنائية والتعاون في مجالات الثقافة والنشر والتبادلات الأكاديمية والأدب.
ووفقا لإحصاءات نشرتها وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران، وهي الجهة المنظمة للمعرض، فإن معرض هذه السنة قد حقق نتائج مثمرة في التعاون المحلي والدولي، في مجالات صناعة النشر والتبادلات الثقافية.
وباعتبار الصين ضيف شرف المعرض، فقد جلب الناشرون الصينيون إجمالي 15 ألف عنوان من الكتب ذات المضامين المتنوعة، لغرض العرض والبيع في هذا المعرض الذي يمتد على مساحة 600 ألف متر مربع، ويجذب أكثر من 50 ألف زائر محلي.
في الوقت نفسه، عقد الوفد الصيني أكثر من 50 فعالية للتبادلات الثقافية، ومنها معرض للصور وندوات وتبرعات للمكتبات.
وكجزء من فعاليات المعرض، تم تنظيم أول فعالية لـ”رفوف الكتاب الصيني” في إيران، بهدف تهيئة المجال أمام القراء والزوار المحليين، للتعرف على الصين وكتبها، حيث احتضنت هذه الفعالية مكتبة (شفق) في وسط المنطقة الحضرية لطهران.
يذكر أن فعالية “رفوف الكتب الصينية”، هي مشروع رئيسي للتعريف بالمنشورات الصينية، تدعمه الحكومة الصينية. وحتى الآن، أقيمت مثل هذه الفعالية في 8 دول، من بينها كوبا وتايلاند وألمانيا وكندا.
إضافة لهذه الفعاليات، وقع ناشرون صينيون وإيرانيون، اتفاقيات حقوق نشر، لترجمة وطبع كتب صينية في إيران.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.