علماء صينيون يقترحون أفكارًا جديدة لعلاج مرض الذئبة

0

كشف علماء صينيون أن نقص الحمض النووي الريبي الدائري قد يؤدي إلى تلف جهاز المناعة ومن ثم يؤدي إلى الإصابة بمرض الذئبة، الأمر الذي يسلط ضوءا على أفكار جديدة في علاج مرض الذئبة.
اكتشف فريق بحثي مكون من علماء من الأكاديمية الصينية للعلوم وأطباء من مستشفى رينجي التابع لكلية الطب بجامعة شانغهاي جياوتونغ، أن المصابين بمرض الذئبة لديهم مستويات أقل من المعتاد من الحمض النووي الريبي الدائري، مما يؤدي إلى تفاعل مناعي يهدف إلى مكافحة الفيروسات.
يذكر أن الذئبة هي حالة يصبح فيها الجهاز المناعي نشيطًا جدًا. أما التسبب في مرض الذئبة وعلاجه الجذري ما يزال مجهولا حتى الآن.
قالت تشن لينغ لينغ، باحثة في الفريق، إن ارتفاع مستويات الحمض النووي الريبي الدائري في الخلايا المأخوذة من مرضى الذئبة أعاد النشاط الطبيعي لبروتين مرتبط بتنشيط جزء من الجهاز المناعي.
وقال شن نان باحث في الفريق، إن النتائج تقدم أفكارا جديدة بشأن استراتيجيات علاجية محتملة لعلاج مرض الذئبة.
تم نشر النتائج في مجلة (( خلية )) الشهيرة عالميا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.