الصين تدعو إلى الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني وتطبيقه

0

دعت الصين اليوم (الأربعاء) إلى الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني وتطبيقه، وحثت الأطراف المعنية على ممارسة ضبط النفس وتفادي زيادة تصعيد التوترات.
صرح بذلك المتحدث باسم الخارجية الصينية قنغ شوانغ، عقب إعلان الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم قرار بلاده تعليق تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق، الذي يعرف رسميا باسم ((خطة العمل الشاملة المشتركة))، وذلك في ظل انسحاب الولايات المتحدة أحادي الجانب من الاتفاق في وقت سابق.
وأوضح قنغ أن الصين تثمن التزام إيران بتعهداتها بموجب الاتفاق، وتعارض بشدة العقوبات الأحادية وما يسمى “الولاية القضائية طويلة الذراع للولايات المتحدة على إيران”.
وأشار المتحدث إلى أن الجانب الصيني يأسف لأن الخطوات الأمريكية ذات الصلة فاقمت التوترات بشأن القضية النووية الإيرانية.
وتابع قائلا: “يجب تنفيذ الاتفاق على نحو كامل وفعال”، واصفا الاتفاق متعدد الأطراف الذي صدَّق عليه مجلس الأمن الدولي بأنه “في غاية الأهمية لنظام حظر الانتشار النووي الدولي، ولتحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط”.
وأشار المتحدث كذلك إلى أن المسؤولية المشتركة للأطراف المعنية كافة تتمثل في الحفاظ على الاتفاق وتطبيقه، متابعا بقوله “ندعو الأطراف المعنية إلى ممارسة ضبط النفس ودعم الحوار، من أجل تفادي تصعيد التوترات”.
ولفت قنغ إلى أن الصين تعتزم الاستمرار في التواصل مع الأطراف المعنية، ومواصلة بذل الجهود للحفاظ على الاتفاق وتطبيقه، وتعتزم في الوقت ذاته حماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية بقوة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.