تدشين برنامج “أسابيع الصين” للترويج الثقافي والسياحي في لندن

0

شهدت لندن مساء يوم الثلاثاء تدشين برنامج صيني شامل للترويج الثقافي والسياحي.
وقد استضاف المكتب الثقافي بالسفارة الصينية في المملكة المتحدة حفل إطلاق برنامج “أسابيع الصين 2019 — عندما تمتزج الثقافة والسياحة”.
ومن المقرر أن يقام برنامج “أسابيع الصين” خلال شهري مايو ويونيو ليتضمن 11 نشاطا تغطي مجالات مثل العروض والحوار والمحاضرات والحفلات الموسيقية والمعارض والعروض الترويجية في أنحاء بريطانيا.
ويشمل أبرز ما سيقام خلال هذا البرنامج عرض “طقوس الربيع” لمصمم الرقصات العالمي الشهير يانغ لي بينغ والذي سيقام على مسرح سادلر ويلز في الفترة من 9 إلى 11 مايو، وحفل موسيقي لأوركسترا فيلهارمونيا في قاعة رويال فيستيفال يوم 11 مايو، ومعرض (الصين الساحرة) خلال أسبوع لندن للحرف اليدوية في الفترة من 10 إلى 12 مايو، وتوقيع مذكرة تفاهم بين متحف تيت غاليري ببريطانيا ومتحف بودونغ للفنون بشانغهاي.
وقال الوزير المفوض يو بنغ في كلمته الافتتاحية إن هذا العام يوافق الذكرى الـ70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية وكذلك الذكرى الـ40 لتوقيع اتفاقية التعاون الثقافي بين الصين وبريطانيا.
وفي السنوات الأخيرة، كان هناك إقبال قوي على معرفة الثقافة البريطانية في الصين. ويستقطب المتحف البريطاني والمكتبة البريطانية وأوركسترا فيلهارمونيا عددا كبيرا من الجماهير الصينية. “ومن ناحية أخرى، نشهد أيضا تقديرا متزايدا في المملكة المتحدة للثقافة الصينية”، حسبما ذكر الوزير المفوض.
وكان معرض التماثيل الصلصالية لمحاربي التيراكوتا في ليفربول أحد أكثر المعروضات المتحفية جذبا للزائرين في العام الماضي. أما الاحتفال بالعام الصيني الجديد في ساحة ترافلغار فقد استقطب حشودا كبيرة هذا العام.
وأشار إلى أن “التبادل الثقافي أمر بالغ الأهمية في تشكيل فهم متبادل بين بلدينا. وسيساعدنا أيضا على تشجيع التعاون الثنائي في مجالي الثقافة والسياحة”.
يأتي برنامج “أسابيع الصين” في إطار جهد عالمي، حيث تتضافر جهود إجمالي 19 مكتبا سياحيا وطنيا صينيا و34 مركزا ثقافيا صينيا خارج الصين لاستضافة أنشطة مختلفة على الصعيد العالمي خلال الشهرين التاليين، لعرض صين جميلة ذات أنشطة ثقافية مختلفة من أجل زيادة السياحة الوافدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.