أخبار من الصين ليوم الجمعة 10-5-2019

0

رئيس مجلس الدولة الصيني يشدد على روح المهنية والحرفية
حث رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ اليوم (الجمعة) الشركات على المضي قدما بروح المهنية والحرفية، والسعي لتحقيق التميز لإنتاج المزيد من العلامات التجارية الصينية المعروفة عالميا.
وأدلى لي بهذه التصريحات في تعليمات مكتوبة وموجهة إلى حدث يوم العلامات التجارية الصينية الثالث، الذي يستمر من 10 حتى 12 مايو في شانغهاي.
وقال لي إن تعزيز بناء العلامات التجارية وتشجيع تطوير الصناعة التحويلية المتقدمة في البلاد بالإضافة إلى قطاع الخدمات الحديث، هي خطوات مهمة لإطلاق إمكانات الاستهلاك المحلي وتعزيز النمو عالي الجودة.
وأوضح رئيس مجلس الدولة أنه في السنوات الأخيرة، استمر تعزيز الوعي في شتى أنحاء المجتمع بأسره بضرورة بناء علامات تجارية.
وحث لي جميع السلطات المحلية والإدارات الحكومية على تنفيذ إستراتيجية التنمية المدفوعة بالابتكار، وتشجيع ريادة الأعمال الجماعية والابتكار وتوجيه الشركات للمضي قدما بروح المهنية والحرفية، من أجل رعاية المزيد من العلامات التجارية الصينية وتقديم منتجات وخدمات صينية أفضل.
وبدأت أنشطة إحياء “يوم العلامات التجارية الصينية” في شانغهاي اليوم، بحضور عضو مجلس الدولة الصيني وانغ يونغ الذي شدد على أهمية مضاعفة تطوير العلامات التجارية الصينية.

كبير المستشارين السياسيين الصينيين يشدد على الوحدة العرقية والتناغم الديني
شدد كبير المستشارين السياسيين الصينيين وانغ يانغ اليوم (الجمعة) على بذل جهود لدعم الوحدة العرقية وتعزيز التناغم الديني، في حلقة عمل وطنية للمسؤولين على مستوى المقاطعات والوزارات.
وقال وانغ يانغ، عضو اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، إن العمل المتعلق بالشئون العرقية والدينية هو قضية رئيسية يجب تناولها بشكل جيد في حوكمة الصين.
ولتحسين جودة العمل، أكد على ضرورة تعزيز الوعي المشترك بالانتماء إلى الأمة الصينية، وزيادة دعم تنمية المناطق التي تضم سكان الأقليات القومية، واستخدام القانون لحماية الوحدة العرقية.
ودعا أيضا إلى بذل الجهود لتوجيه القطاع الديني إلى العمل سويا مع الحزب والحكومة واستكشاف المذهب الديني لإيجاد المحتوى المناسب للوئام الاجتماعي والتقدم وتفسيره بطرق تتوافق مع احتياجات الصين للتنمية والتقدم وتتواءم مع الثقافة الصينية التقليدية الرفيعة.
وأكد وانغ على القيادة المركزية والموحدة للحزب للعمل المتعلق بالشئون العرقية والدينية.

مسح: 90% من الشباب الصيني يعترفون بالماركسية
أظهرت نتائج مسح أجرته صحيفة “تشاينا يوث ديلي” مؤخراً، تزامناً مع احتفالات الصين بمئوية حركة 4 مايو، أن 87.6 بالمئة من الشباب الصيني يعترفون بالماركسية.
وشمل المسح إجمالي 10393 شخصا من الشباب الصيني من 31 منطقة على مستوى المقاطعات، وأُجري خلال الفترة ما بين 19 وحتى 29 ابريل الماضي، وبينهم 67.4 بالمئة ممن ولدوا في/أو بعد تسعينيات القرن الماضي.
ومن بين جميع المُستطلعين؛ قال 89.3 بالمئة ممن ولدوا في/أو بعد الألفية الثانية إنهم يعترفون بالماركسية، وهي النسبة الأعلى من بين جميع الفئات العمرية المشمولة بالمسح المذكور. تلاهم أولئك الذين ولدوا خلال فترتي الثمانييات والتسعينيات، ونظراؤهم الذين ولدوا بين التسعينيات من القرن الماضي والألفية الثانية، بواقع 88 بالمئة و 87.8 بالمئة على التوالي ممن قالوا بإنهم يعترفون بالماركسية.
وتعتبر حركة 4 مايو التي حدثت في العام 1919، حملة ثورية ونضالية عظيمة ورائدة على نطاق واسع قامت بها نخبة الشباب الصيني الواعي والمثقف وبمشاركة أبناء الشعب الصيني من جميع مشارب الحياة لمحاربة الإمبراطورية والإقطاعية والقضاء عليهما بشكل حاسم.

توجيه اتهام بالكسب غير المشروع لنائب وزير سابق للأمن العام في الصين
أعلنت نيابة الشعب العليا اليوم (الجمعة) أن منغ هونغ وي نائب وزير الأمن العام السابق، متهم بالاشتباه في جريمة تلقي رشي.
وتولت لجنة الرقابة الوطنية، التحقيق في قضية منغ. وبناء على توجيه من نيابة الشعب العليا، راجعت نيابة في تيانجين القضية وقدمتها إلى محكمة الشعب المتوسطة الأولى في تيانجين.
واتهم الادعاء منغ باستغلال فرصة منصبه ونفوذه ومكانته لالتماس مزايا للآخرين، وقبول مبالغ كبيرة من المال والهدايا بشكل غير قانوني.
وقالت النيابة إن المدعين أبلغوا منغ، بحقوقه في التقاضي واستجوبوه واستمعوا إلى آراء محامي الدفاع.
وكان منغ يشغل من قبل أيضا منصب رئيس خفر السواحل الصيني.

منظمات الوساطة الشعبية في الصين تحل النزاعات بمعدل نجاح مرتفع
حسمت منظمات الوساطة الشعبية في الصين 9.53 مليون نزاع عام 2018 بمعدل نجاح بلغ 97.9 في المائة، وفقا لما ذكره مؤتمر عمل الوساطة الوطني يوم الخميس.
والوساطة الشعبية هي طريقة صينية لحل الخلافات والنزاعات دون اللجوء إلى الإجراءات القانونية.
وأنشأت البلاد لجانا للوساطة الشعبية في لجان القرى، أو البلدات أو المحافظات (المناطق الحضرية)، والمؤسسات والهيئات العامة، وكذلك الصناعات والقطاعات التي تتزايد فيها المنازعات.
ويوجد في الصين أكثر من 750 ألف لجنة وساطة شعبية، وأكثر من 40 ألف منظمة وساطة قطاعية ومهنية، و 3.5 مليون وسيط.
وقالت وزارة العدل في المؤتمر إن نظام عمل الوساطة سوف يتم تشكيله عام 2022، وستكون فيه الوساطة الشعبية بمثابة الأساس وبالتنسيق مع الوساطة الإدارية والقطاعية والمهنية والقضائية.

الصين تعزز الجهود لتقليص القدرة الإنتاجية المفرطة عام 2019
ذكرت السلطات الصينية يوم الخميس أن الدولة ستمضي قدما في جهود خفض القدرة الإنتاجية المفرطة في مجالات رئيسية مثل الفحم والصلب هذا العام.
وذكر منشور صدر عن اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح وغيرها من الإدارات أنه في عام 2019، ستركز الحكومة على خفض القدرة الهيكلية وتعزيز التحسن المنهجي لقدرة الإنتاج.
ومنذ عام 2016، قد خفضت الصين القدرة الإنتاجية للصلب الخام بأكثر من 150 مليون طن وقلصت قدرة إنتاج الفحم التي عفا عليها الزمن بـ810 ملايين طن.
وذكر المنشور أنه ينبغي على البلاد تعزيز نتائج خفض القدرة المفرطة وتعزيز أعمال الفحص لتجنب عودة القدرة المقضاة عليها.
وأشار البيان إلى أنه ينبغي تعزيز الجهود لتحسين هيكل صناعة الصلب ورفع نوعية إمدادات الفحم.
وأضاف أن الدولة ستتحكم بصرامة في القدرات الجديدة وتنسق أهداف خفض القدرات لعام 2019 لضمان استقرار السوق.

نائبة رئيس مجلس الدولة الصيني تشدد على أهمية خدمات تمريض جيدة
أكدت نائبة رئيس مجلس الدولة الصيني سون تشون لان الحاجة إلى خدمات تمريض جيدة لتحسين صحة الشعب ورفاهيته، وذلك قبل اليوم العالمي للتمريض.
ونقلت سون، وهي أيضا عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، التحيات إلى أكثر من 4 ملايين من الممرضين في الصين، حيث كانت تزور مستشفى الصداقة الصينية-اليابانية ومركز خدمات صحية في ناحية تشاويانغ في بكين.
وأشارت إلى أن الصين حققت انجازات كبيرة في خدمات التمريض مع زيادة عدد الممرضين المحترفين بشكل غير مسبوق.
وأكدت سون على الحاجة إلى خدمات تمريض ابتكارية وتعميق دمج خدمات التمريض مع الانترنت والبيانات الضخمة، وتدعيم خدمات التمريض الإلكترونية والذكية.
ودعت إلى بذل الجهود من أجل معالجة النقص في عدد أطقم التمريض في مواجهة شيخوخة السكان، مضيفا أنه يتعين على المؤسسات المهنية زيادة أعداد الطلبة المتخصصة في إعادة التأهيل والتمريض ورعاية كبار السن هذا العام.
يوافق اليوم العالمي للتمريض 12 مايو من كل عام.

سيتشوان الصينية توفر خدمات التحذير المبكر من الزلازل بحلول نهاية العام
ذكرت إدارة سيتشوان للزلازل أن مقاطعة سيتشوان، المعرضة للزلازل، جنوب غربي الصين ستوفر لمواطنيها خدمات التحذير المبكر من الزلازل بنهاية هذا العام.
وتتضمن خدمات التحذير المبكر تحذير المواطنين قبل وقوع موجات زلزالية بثوان من خلال أنظمة بث متعددة، مستخدمة نظرية أن تحرك موجات الراديو أسرع من الموجات الزلزالية.
ووجدت أبحاث الزلازل أن التحذير من الزلزال قبل وقوعه بـ3 ثوان يحفظ حياة 14 بالمئة من الخسائر البشرية وبـ10 ثوان يحفظ حياة 39 بالمئة وبـ20 ثانية يحفظ حياة 63 بالمئة من الضحايا.
وستقدم الخدمات للمواطنين معلومات مختصرة بشأن الزلزال بعد وقوعه بفترة من دقيقة إلى دقيقتين وشدته من دقيتين إلى خمس دقائق لاحقا، كما ستقدم التقييم بشأن الكارثة في خلال ساعتين.
وتحسنت قدرة الصين على رصد الزلازل والإغاثة من الكوارث منذ عام 2008، عندما قتل زلزال ونتشوان في سيتشوان أكثر من 69 ألف شخص وتسبب في فقدان نحو 18 ألفا آخرين، حسبما ذكر تقرير مقدم إلى أعلى جهاز تشريعي بالبلاد العام الماضي.
وأوضح التقرير أن السلطات ركبت جيلا جديدا من أنظمة الرصد والتحذير على طول أكثر من 20 خط سكة حديد للقطارات فائقة السرعة على مسافة 6642 كم.

افتتاح معرض حول العمل الانضباطي للحزب الشيوعي الصيني
افتتح يوم الخميس في متحف الثورة في ووهان معرض حول تاريخ البناء الانضباطي للحزب الشيوعي الصيني.
وذكرت صحيفة الشعب اليومية اليوم الجمعة أن المعرض، الذي استغرق ثلاث سنوات للتحضير، يعرض النظريات التوجيهية والمبادئ الاستراتيجية والإنجازات الرئيسية في فترات مختلفة من العمل الانضباطي للحزب.
وفي 9 مايو 1927 ، تم انتخاب لجنة إشراف مركزية، أول وكالة متخصصة لفحص الانضباط في الحزب، في المؤتمر الوطني الخامس للحزب الشيوعي الصيني في نفس المكان.

ارتفاع الوعي الصحي للجودة يدفع استهلاك المُكّسرات في الصين
ذكرت صحيفة “تشاينا ديلي” في تقرير لها اليوم الجمعة، أن سوق المُكّسرات الصينية ستشهد فترة نمو ذهبية مع توسع النطاق وأسعار أعلى، مدفوعة بوعي المستهلكين الصينيين بأهمية النوعية والجودة للأغذية الخفيفة الأكثر صحية.
ونقلت الصحيفة عن شركة “يورومونيتر” موفر الأبحاث السوقية الدولية، إن من المتوقع بحلول العام 2023 أن يتوسع حجم مبيعات المُكّسرات في الصين التي يبلغ عدد سكانها نحو 1.4 مليار نسمة، ليصل إلى 5.35 مليار دولار أمريكي، بارتفاع بنسبة 13.8 بالمئة عن توقعات سابقة في العام الجاري 2019.
ومن المتوقع أن تصبح الولايات المتحدة الأمريكية والصين وألمانيا وروسيا وتركيا أكبر خمسة أسواق عالمية للمُكّسرات في العالم العام الجاري.
وفي هذا السياق؛ قالت الأكاديمية الصينية للغابات إن الصين تعتبر ثاني أكبر مُنتج للمُكّسرات في العالم، بنسبة 10 بالمئة من إجمالي الإنتاج العالمي، وأكبر مُنتج للجوز في العالم، الذي يعتبر أحد أربعة أصناف رئيسة للمُكّسرات إلى جانب كل من اللوز والبندق والكاجو، حيث يبلغ إنتاج الصين من الجوز نحو نصف إجمالي الإنتاج العالمي.
وقال نيل وانغ رئيس شركة فورست آند سوليفان الاستشارية في الصين :” إن المُكّسرات تعتبر نوعاً هاماً من الأغذية الخفيفة، وتشهد نمواً متزايداً في شعبيته والإقبال عليه في الصين. ومع ارتفاع مستوى الدخل إلى جانب النمو المستمر في الاستهلاك في الصين، بات الصينيون يُقبلون بشكل متزايد على استهلاك الأغذية الخفيفة”.

الصين تطلب من الحكومات المحلية والمدارس اتخاذ الحيطة لمنع غرق الطلاب
أصدر مكتب لجنه الاشراف على التعليم التابعة لمجلس الدولة الصيني يوم الخميس تذكيرا للحكومات المحلية والإدارات المعنية والمدارس وأولياء الأمور لتعزيز الجهود الرامية إلى منع الطلاب من الغرق.
ويرجع هذا الإصدار إلى غرق عدد من الطلاب في جميع انحاء البلاد مؤخرا، حيث ترتفع درجات الحرارة وينخرط الطلاب في المزيد من الانشطه في الهواء الطلق.
وطلب المكتب من الإدارات المعنية تسجيل المياه الخطرة وحراستها، وتحسين مرافق السلامة والإشارات التحذيرية، والاستعداد للاستجابة في حالات الطوارئ.
وطلب التذكير أيضا من المدارس تعزيز التثقيف في مجال السلامة وطلب من اولياء الامور المساعدة في زيادة وعي الطلاب بالوقاية من الغرق.

شانغهاي تشكل تحالفا صناعيا للذكاء الاصطناعي
ذكرت صحيفة تشاينا ديلي اليوم (الجمعة) أنه تم تشكيل تحالف صناعي للذكاء الاصطناعي مكرس لـ”التوفيق بين الموارد” في شانغهاي تماشيا مع استعدادات المدينة لتصبح رائدة عالميا في ممارسات الذكاء الاصطناعي.
وتشكل التحالف المكون من 22 عضوًا في نهاية أبريل من الشركات الرائدة في الذكاء الاصطناعى، ومن بينها عمالقة الإنترنت المحلية بما في ذلك علي بابا وتينسنت وبايدو، ونظيراتها العالمية مثل مركز مايكروسوفت آسيا للبحوث (شانغهاي) وايه بي بي، وهي مجموعة صناعية سويسرية متخصصة في الروبوتات وتكنولوجيا الأتمتة.
ويهدف التحالف لتوفير التوفيق بين موارد الشركات المشاركة، وهي خطوة أساسية لتعزيز تطوير الذكاء الاصطناعى بالنظر إلى سيناريوهات التطبيقات الغنية المتوفرة في المدينة، وفقًا للتقرير، نقلاً عن مسؤول حكومي محلي يشرف على وحدة الذكاء الاصطناعي.
وقال التقرير إن التحالف يضم أيضًا جهات فاعلة أساسية في قطاعات الاتصالات والمالية والتصنيع لإنشاء تآزر صناعي وتقديم خدمات متخصصة في مجال الذكاء الاصطناعى وإجراء تبادلات خارجية.
وبعد الإعلان عن التحالف، كشفت شانغهاي عن الدفعة الأولى من 12 سيناريو تجريبي للذكاء الاصطناعي، حيث تدعو السلطات المحلية إلى الاستفادة من الذكاء الاصطناعي في تشغيل الصناعات المختلفة.
وتتطلع شانغهاي لأن تصبح مركزًا عالميًا للذكاء الاصطناعي مع خطط لتوسيع نطاق صناعتها إلى أكثر من 100 مليار يوان (14.7 مليار دولار أمريكي) بحلول عام 2020.

الصين تدعم الأسر في رعاية الرضع
أكدت لائحة توجيهية لرعاية الرضع تحت 3 سنوات أصدرها المكتب العام لمجلس الدولة (مجلس الوزراء) أن الصين ستقدم دعما منزليا وتوجيها لرعاية الرضع .
وحسب اللائحة، ستضمن الدولة إجازة الأمومة وتشجع أصحاب العمل على دعم الموظفين الذين يكونوا آباء وأمهات عبر ساعات عمل مرنة.
وستدعم الحكومة الآباء والأمهات الذين يبقوا في المنزل أن يعثروا على وظائف جديدة، حيث ستقدم معلومات وتوجيهات متعلقة وتدريبات مهنية .
إضافة إلى ذلك، دعت اللائحة إلى توجيه الأسر في نمو الأطفال في وقت مبكر، علاوة على تقديم الحكومة لخدمات الرعاية الصحية للرضع.
وستدعم الدولة تنمية متنوعة لمرافق رعاية الرضع كما ستشجع أصحاب العمل على تقديم خدمات رعاية الرضع في أمكنة العمل .
وذكرت اللائحة أنها ستتخذ تدابير لتعزيز مرافق رعاية الرضع في الأحياء الاجتماعية، خاصة في الأحياء المزدحة .
وأكدت اللائحة أن الصين ستقوي المراقبة على مقدمي خدمات رعاية الرضع وستطلب مؤهلات مهنية لعمال رعاية الرضع.

الصين تدعو إلى تحسين إدارة المستشفيات العامة لتعزيز جودة الرعاية الصحية
دعت لجنة الدولة للصحة المستشفيات العامة إلى تحسين إدارتها من أجل تعزيز جودة الرعاية الصحية وكفاءتها.
وقال ما شياو وي رئيس اللجنة، إنه يتعين على المستشفيات العامة تحسين جودة الخدمات والمزايا الاقتصادية.
وتتطلب هذه الخطوة من المستشفيات العامة إنفاق المزيد على تحسين دخل الأطباء بدلا من معدات أو مباني المستشفيات.
وقال ما إن تحسين إدارة المستشفيات العامة هو إجراء مهم لجعل العلاج الطبي في متناول الجميع، وهو هدف رئيسي للإصلاح الطبي المتعمق في الصين.
وأضاف ما أن الصين ستعمل على تعزيز الشراكات بين المؤسسات الطبية من مختلف المستويات في جميع أنحاء البلاد، وتحسين الخدمات الطبية التي تقدمها مستشفيات المحافظات وتسهيل الوصول على نطاق أوسع إلى خدمات التطبيب عن بعد في المناطق الريفية.
وقال ما إن البلاد ستشجع خدمات أطباء الأسرة المتعاقد عليها، والتي يتم توفيرها من قبل مجموعة من الأطباء بما في ذلك الممارسين العامين المسجلين في المؤسسات الصحية الشعبية والأطباء المؤهلين في عيادات البلدة وأطباء القرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.