استطلاع: جيل ما بعد عام 2000 لديه شعور أقوي بالفخر الوطني

0

ذكر استطلاع نشرت نتائجه صحيفة ((تشاينا يوث دايلي)) في وقت سابق من هذا الأسبوع أن من ولدوا في الألفية الجديدة لديهم شعور أقوى بالفخر الوطني عن الأجيال السابقة.
وأوضح الاستطلاع الذي شمل 10393 شابا صينيا من 31 منطقة على مستوي المقاطعة، أن المستوى المتوسط للشعور بالفخر الوطني كان 9.18 نقطة من 10، في حين أن الذين ولدوا في الألفية الجديدة والتسعينيات حصلوا على 9.38 نقطة و9.21 نقطة على التوالي.
وسجل جيل ما بعد 2000 أيضا أعلى نسبة من الشعور بالسعادة من بين كل مجموعات الأعمار، بحسب الاستطلاع الذي جرى من 19 إلى 29 أبريل.
وبالنسبة للإنجازات التي تحققت على مدار الأعوام السبعين الماضية والتي يشعرون بأشد الفخر حيالها، اختارت نسبة 71 بالمئة من المشاركين تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949، و اختارت نسبة 62.4 بالمئة تحسن مستويات المعيشة منذ بداية الإصلاح والانفتاح عام 1978.
وأظهر الاستطلاع أيضا أن إدراك المشاركين للهوية الوطنية حقق 4.71 نقطة من 5 على مقياس الهوية الوطنية.
ومن بين كل المشاركين في الاستطلاع، ولد 22.9 بالمئة في عام 2000 أو ما بعده بينما ولد 44.5 بالمئة في التسعينيات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.