تعليق: مفتاح حل الاحتكاكات التجارية بين الصين والولايات المتحدة هو تنسيق اهتمامات الجانبين

0

إذاعة الصين الدولية:
وبالنسبة للمشاورات الاقتصادية والتجارية بين الصين والولايات المتحدة، لدى الصين اهتماماتها الأساسية ولا يمكنها تقديم تنازلات بشأن هذه القضايا. أولا، إلغاء جميع التعريفات الجمركية المفروضة، حتى تعود التجارة الثنائية إلى طبيعتها، حيث تعد التعريفات نقطة الانطلاق للنزاعات التجارية بين الجانبين، وإذا تم التوصل إلى اتفاق، فيجب إلغاء الرسوم. وعلى مدار العام الماضي، أثبت التأثير السلبي للاحتكاكات الاقتصادية والتجارية بين الصين والولايات المتحدة أنه لا يوجد فائز في الحرب التجارية، وان إضافة التعريفات ليست حلا للمشكلة. وفي الوقت الحاضر، أصبح صوت المعارضة العالمية لفرض الرسوم الجمركية، بما في ذلك الشعب الأمريكي، أقوى فأقوى. ويجب على الولايات المتحدة احترام المطالب الصينية ومراعاة مصالح شعوب العالم.
ثانيا، فيما يتعلق بقضية المشتريات التجارية، طلبت الولايات المتحدة مرارا وتكرار من الجانب الصيني توسيع الواردات من الولايات المتحدة وحتى مطالبة الصين بالالتزام بكميات محددة. ومع ذلك، فإن التوسع في واردات الصين ينبغي أن يقوم على تلبية احتياجات السكان المحليين من أجل حياة أفضل وتعزيز تنمية الجودة العالية للاقتصاد، ويجب ألا يكون عدد المشتريات التجارية واقعيا فحسب، بل يجب أن يكون الشراء عالميا ويعتمد على المنتجات ذات القوة التنافسية.

ثالثا، هناك أيضا مسألة نص الاتفاقية، الذي يجب أن يشمل كلا من النداء الأمريكي والمتقرح الصيني، والذي يعكس ميزان الاتفاقية. علاوة على ذلك، يجب أن يقبل الشعب الصيني التعبير النصي دون الإضرار بالسيادة والكرامة الوطنية الصينية. فقط مثل هذا الاتفاق يمكن أن يحصل على تنفيذ حقيقي.

تعليق: مفتاح حل الاحتكاكات التجارية بين الصين والولايات المتحدة هو تنسيق اهتمامات الجانبين

وخلال العام الماضي، وتحت ضغط من الولايات المتحدة باستمرار رفع التعريفات، وعلى رغم من أن الاقتصاد الصيني قد تأثرت إلى حد ما، وفي الربع الأول من هذا العام، حققت زيادة الناتج المحلي الصيني بنسبة 6.4% عن نفس الفترة عن العام الماضي، وزادت القيمة الإجمالية للواردات والصادرات في الأشهر الأربعة الأولى بنسبة4.3%. وصرح ليو خه بثقة أن الاقتصاد الصيني سيحافظ على تنمية مستقرة وصحية.
وفي المستقبل، سيواصل الجانب الصيني التشاور مع الجانب الأمريكي بأقصى قدر من الإخلاص، وسيعمل على تضييق الخلافات وتوسيع الإجماع وتشجيع المشاورات. ويجب أن تحترم هذه المشاورات المصالح الأساسية لبعضهم البعض واهتماماتهم الرئيسية وأن تعكس مبدأ المساواة والمنفعة المتبادلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.