جهاز ليزر جديد قادر على إجراء عملية جراحية دقيقة

0

طور باحثون من الصين وكندا جهاز ليزر جديد مستهدف للغاية لإغلاق الأوعية الدموية داخل الأنسجة البشرية.
وقال الباحثون في خبر نشرته مجلة “ساينس أدفانسز” الأمريكية إن الجهاز لديه القدرة على تشخيص الأمراض بما في ذلك سرطان الجلد وإجراء عمليات جراحية دقيقة دون قطع الجلد.
وفقا للباحثين من جامعة كولومبيا البريطانية في كندا وجامعة المعلمين بفوجيان في الصين، فإن الجهاز، الذي يستخدم شعاع الليزر بالأشعة تحت الحمراء فائق السرعة، ويسمح بتصوير الأنسجة الحية حتى 400 ميكرون لأنسجة الجلد، ومليمتر واحد لأنسجة المخ.
وعند تطبيقه لعلاج الأمراض الجلدية، يسمح الجهاز للأطباء بتحديد الموقع الدقيق للمرض وتشخيصه وعلاجه على الفور.
وباستخدام الجهاز، يمكن للباحثين إغلاق الأوعية الدموية المفردة ذات أحجام مختلفة تتراوح من الشعيرات الدموية إلى الأوردة. ويمكن اغلاق الأوعية الدموية داخل الأنسجة مع الحفاظ على الأوعية السطحية.
يستخدم الجهاز، المعروف باسم “مجهر الإثارة متعدد المراحل”، حزمة ليزر مركزة لاستهداف مركز الوعاء المستهدف، مما يولد حرارة موضعية. وتتسبب الحرارة، التي تنتشر إلى جدار الوعاء الدموي، في انهيارها وإغلاقها.
على الرغم من أن كثافة الطاقة من الليزر عالية جدا، إلا أنها تستهدف النقطة المحورية فقط. وتبقى الأوعية القريبة دون تأثر.
وقال الباحثون إنه يمكن استخدام الجهاز لعلاج أي هيكل في الجسم يمكن إيصال الضوء إليه ويتطلب علاجا دقيقا للغاية، بما في ذلك الأعصاب أو الأوعية الدموية في الجلد أو العين أو الدماغ أو أي هياكل حيوية أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.