الرئيس الصيني يحصل على الدكتوراه الفخرية من جامعة روسية

0

حصل الرئيس الصيني شي جين بينغ على الدكتوراه الفخرية من جامعة سان بطرسبرج الحكومية الروسية يوم الخميس.
وحضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حفل تكريمه.
ولقى الرئيس شي ترحيبا حارا من الرئيس بوتين عند وصوله إلى المبنى الرئيسي للجامعة. وعقب زيارة معرض حول تعاون الجامعة مع الصين، دخل الرئيسان قاعة محاضرات معا، حيث أستقبلا بحفاوة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس والطلبة والضيوف الحاضرين.
وفي خطاب ألقاه عقب حصوله على الشهادة من رئيس الجامعة، ذكر الرئيس شي أنه لشرف كبير أن يحصل على دكتوراه فخرية من جامعة سان بطرسبرج الحكومية.
وقال إن جامعة سان بطرسبرج الحكومية مؤسسة أكاديمية عريقة ومشهورة عالميا، قدمت مساهمات بارزة للتنمية العلمية والثقافية والتعليمية لروسيا والعالم بأسره، وأنجبت العديد من الصينولوجيين الممتازين في كل من اللغة والثقافة الصينية.
وذكر أن التعاون في مجال التعليم يعد وسيلة مهمة للمساعدة في تعزيز الفهم والصداقة بين الشعوب، مشيرا إلى أن ما تقوم به الجامعة من تبادلات وتعاون وثيقين مع نظيراتها الصينية ساهم في الترويج للثقافة الصينية في روسيا وكذا الدراسات الروسية في الصين.
ولدى تذكره أنه شهد منح الرئيس بوتين الدكتوراه الفخرية من جامعة تسينغهوا في شهر إبريل الماضي، قال الرئيس شي إن جامعة تسينغهوا وجامعة سان بطرسبرج الحكومية، وهما على التوالي المدرسة الأم له ولبوتين، ممثلتان بارزتان لمؤسسات التعليم العالي في الصين وروسيا.
وأضاف الرئيس شي أن قيام الجامعتين بمنح الدكتوراه الفخرية لرئيسي بلد كل منهما الأخرى يشهد على التبادلات التعليمية والثقافية الوثيقة بين الجانبين، ويدل على المستوى العالي للعلاقات الصينية الروسية.
وأعرب الرئيس شي عن أمله في أن يوسع البلدان باستمرار التبادلات والتعاون في المجال التعليمي، ويروجان للثقافة الجميلة لكل منهما، ويتعلمان من الآخر، وذلك من أجل تنشئة مزيد من الأكفاء الذين يعملون على تحقيق التنمية الخاصة لكل منهما.
وقال الرئيس شي إن هذا العام يوافق الذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وروسيا، وإن علاقاتهما دخلت عصرا جديدا.
ولدى وصفه الشباب بأنهم أمل التقدم البشري ومستقبل الصداقة الصينية الروسية، دعا الرئيس شي الأجيال الشابة في البلدين إلى تحمل مسؤولياتهم بشجاعة والعمل معا لتقديم مساهمات لتنمية شراكة التنسيق الإستراتيجية الشاملة لعصر جديد بين الصين وروسيا.
وأعرب الرئيس بوتين عن تهانيه، قائلا إنه لشرف له أن يحصل الرئيس شي على الدكتوراه الفخرية من جامعته الأم.
وأشار إلى أن الرئيس شي قدم مساهمات مهمة لدفع التنمية العميقة للعلاقات الروسية الصينية، وطرح سلسلة من المبادرات الهامة فيما يتعلق بالعلاقات الدولية، وبذل جهودا شخصية لدفع تنفيذها، مؤكدا أن مقترح الرئيس شي والمتمثل في البناء المشترك للحزام والطريق حظى بدعم ومشاركة دوليين.
وقال الرئيس بوتين إن المؤسسات الأكاديمية الروسية الرفيعة، بما فيها جامعة سان بطرسبرج الحكومية، تنخرط في تبادلات وتعاون مثمرين مع نظيراتها الصينية، وإن تعميق الفهم المتبادل أمر ضروري لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية.
وعقب حفل التكريم، قام الطلبة الروس والصينيون بإهداء رئيسي البلدين لوحات زيتية. كما زار الرئيسان ورشة عمل مندلييف معا.
هذا وقد وصل الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى روسيا للقيام بزيارة دولة ولحضور منتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي الـ23 بدعوة من الرئيس بوتين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.