المركز الثقافي الصيني بالقاهرة يعقد ندوة عن السياحة الصينية

0

عقد المركز الثقافي الصيني بالقاهرة (الأحد)، ندوة بعنوان “السياحة جسر التواصل بين الشعوب.. مصر والصين نموذجا”، وذلك في إطار صالون الثقافة الصينية.
وقال الدكتور ناصر عبدالعال المستشار السياحي المصري الأسبق لدى بكين، خلال الندوة إن الصين تتمتع بالتنوع السياحي والثقافي، حيث يوجد بها كل ما يتخيله المرء من منتجات سياحية في مجالات سياحة الشواطئ والآثار والسفاري والمهرجانات والمعارض والمؤتمرات، إلى جانب السياحة الرياضية والعلاجية والتعليمية.
وأشار إلى وجود 50 مدينة سياحية في الصين، وأشاد بالقدرات الصينية التي تحول كل صغيرة وكبيرة إلى منتج يشتريه السائح وهو سعيد.
ووصف بعض المناطق السياحية في الصين بأنها “جنة الله على الأرض”، ودعا المصريين إلى زيارة الصين والتعرف على معالمها السياحية.
وأوضح أن الصينيين لا يكلون ولا يملون من الابتكار، مشيرا إلى أن الصين الأولى عالميا في تنظيم المعارض والمؤتمرات.
وقال إن الصين بالنسبة لمصر “سوق سياحي لا ينضب”، في إشارة إلى إمكانية اجتذاب القاهرة لأعداد كبيرة من السياح الصينيين.
وجاءت الندوة في إطار صالون الثقافة الصينية الذي ينظمه المركز الثقافي الصيني تحت عنوان “الصين في عيون المصريين”.
وقال شي يوه ون المستشار الثقافي لسفارة الصين بالقاهرة ومدير مركزها الثقافي، لوكالة أنباء (شينخوا)، إن الصالون نافذة جديدة للمسؤولين المصريين والجمهور العام للتعرف على الصين بكل وضوح، وفتح باب الحوار لدفع التعاون بين البلدين في شتى المجالات.
وأوضح أن جميع المحاضرين في الصالون من الخبراء والمفكرين والدبلوماسيين ورجال الأعمال المصريين ممن شاهدوا الصين على حقيقتها.
وحضر عشرات المصريين من محبي الثقافة الصينية الندوة، وفي مقدمتهم وزير الخارجية الأسبق محمد العرابي، ووزير الثقافة الأسبق شاكر عبد الحميد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.