خبير: الاحتكاكات التجارية التي أثارتها الولايات المتحدة لا يمكن أن تعيق تنمية الصين

0

صرح خبير لوكالة أنباء ((شينخوا)) في مقابلة أجريت معه مؤخرا بأن الحرب التجارية التي أثارتها الولايات المتحدة لا يمكن أن تعيق تنمية الصين، موضحا أن العالم يحتاج أيضا إلى تنمية الصين.
وقال جان كريستوف إسيوكس فون بفيتن، رئيس معهد دراسات الشرق والغرب الإستراتيجية في بريطانيا، إن شن الحرب التجارية هي “إستراتيجية أمريكية نموذجية”.
وأفاد بفتين، وهو دبلوماسي وممثل دائم لدى منظمة التجارة العالمية، أن “الولايات المتحدة تحاول استخدام التعريفات كآلية إنفاذ لوضع أجندتها الخاصة وتُلزم الصين بشكل غير عادل بقبولها”.
وأشار بفتين إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الأمريكية ضد شركات التكنولوجيا الصينية لا تعبر عن المنافسة العادلة.
لم يراكم النمو الاقتصادي الناجح للصين على مدى العقود الماضية الثروة فحسب، بل ساهم أيضا في تحسين القدرة التنافسية للشركات، والتي أعرب عن اعتقاده بأن “الشركات الغربية وخاصة الأمريكية لم تكن لتعتقد أنها ستذهب إلى هذا الحد”.
ولفت إلى أن الكتاب الأبيض الذي أصدرته الصين في وقت سابق من هذا الشهر بشأن المشاورات التجارية مع الولايات المتحدة أثبت الاستعداد الجيد للصين.
ويقدم الكتاب الأبيض، الذي يحمل عنوان “موقف الصين من المشاورات الاقتصادية والتجارية الصينية-الأمريكية”، صورة شاملة للمشاورات الاقتصادية والتجارية بين الصين والولايات المتحدة ويعرض موقف سياسة الصين بشأن هذه المشاورات.
وحذر من أن “الولايات المتحدة لا تلعب بطريقة عادلة، وهو أمر سيء بالنسبة للصين، وسيء بالنسبة لأوروبا، وأيضا لباقي العالم. إنه أمر سيء فيما يتعلق بالقضايا الاقتصادية وسيء أيضا فيما يتعلق بالسلام”.
وقال بفتين إن العالم يحتاج إلى تنمية الصين، التي لا تعد فقط محركا للاقتصاد العالمي، ولكن أيضا قوة دافعة للتنمية المتوازنة والسلمية في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.