زيارة شي إلى طاجكستان: تعزيز العلاقات ووسام.. ولقاء مع الرئيس التركي وأمير قطر

0

الصين وطاجيكستان تتفقان على تعميق العلاقات لتحقيق الازدهار المشترك
عقد الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الطاجيكي إمام علي رحمن محادثات هنا اليوم (السبت)، واتفقا على زيادة تعميق الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين الدولتين من أجل تحقيق التنمية والازدهار بشكل مشترك.
وأشاد الزعيمان بالعلاقات الصينية-الطاجيكية والتعاون في مختلف المجالات، وخططا معا لوضع خطة عمل جديدة لتنمية العلاقات الثنائية.
واتفقا على التزام الدولتين بتطوير كافة جوانب الصداقة وتدعيم بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية.
وهنأ شي طاجيكستان على الاستضافة الناجحة للقمة الخامسة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا، قائلا إن التوافقات والنتائج التي تحققت خلال الحدث أرسلت رسائل إيجابية وضخت زخما إيجابيا في العالم.
وتعهد بمواصلة دعم الصين لطاجيكستان التي تتولى رئاسة سيكا الآن لزيادة رفع مستوى التعاون في هذا الإطار.
وحافظت العلاقات الصينية-الطاجيكية على زخم جيد للتنمية منذ إقامة الدولتين العلاقات الدبلوماسية قبل 27 عاما، حسبما ذكر شي، مشيرا إلى أنهما أصبحتا جارتين وصديقتين وشريكتين جيدتين ولديهما علاقات ثنائية تعد الأفضل في تاريخها.
وأوضح أن الصين سعيدة لرؤية طاجيكستان مستقرة ونامية ومزدهرة، وتدعم بقوة الدولة في اتباع مسار تنمية يلائم ظروفها الوطنية وتدعم جهودها المبذولة في حماية السيادة والأمن الوطنيين.
وتعتزم الصين تعزيز التصميم عالي المستوى للعلاقات الثنائية مع الجانب الطاجيكي ومستوى التعاون في مختلف المجالات وكذلك البناء المشترك للتنمية والأمن في البلدين، وفقا لما ذكر.
وحث شي الجانبين على مواصلة دعم بعضهما البعض بشدة في القضايا المتعلقة بمصالحهما المشتركة. وقال إن طاجيكستان دائما ما تدعم بشكل فعال البناء المشترك للحزام والطريق وتشارك فيه، وأن تعاون الدولتين في هذا الإطار مثمر.
وطلب شي من الجانبين تعزيز التضافر بين مبادرة الحزام والطريق واستراتيجية التنمية الوطنية الطاجيكية واستغلال الإمكانات وزيادة جودة التعاون وتعميقه في الارتباطية والطاقة والزراعة والصناعة.
وأوضح شي أن الصين مستعدة لمساعدة طاجيكستان في التحديث الزراعي والمشاركة الفعالة في إنشاء المناطق الاقتصادية الحرة الطاجيكية وتعزيز التبادلات الثقافية والتعليمية والسياحية.
ويتعين على الجانبين تعميق التعاون في مكافحة “قوى الشر الثلاث”، الإرهاب والانفصالية والتطرف، وكذلك الجرائم المنظمة العابرة للحدود وكذا مكافحة المخدرات، وفي الأمن الإلكتروني لحماية أمن الدولتين والسلام والاستقرار الإقليميين.

 

(190615) — DUSHANBE, June 15, 2019 (Xinhua) — Chinese President Xi Jinping (L) receives the Order of the Crown, Tajikistan’s highest decoration, from Tajik President Emomali Rahmon during a ceremony in Dushanbe, Tajikistan, June 15, 2019. (Xinhua/Sadat)

شي يحصل على وسام الاستحقاق من الرئيس الطاجيكي
حصل الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم (السبت) على وسام الاستحقاق، أعلى وسام طاجيكي، من رئيس طاجيكستان إمام علي رحمن.
وخلال المراسم التي أقيمت في القصر الرئاسي، أشاد رحمن بإسهامات شي الإيجابية في تنمية العلاقات الطاجيكية-الصينية، قائلا إنه مستعد للعمل مع شي لتوجيه العلاقات معا نحو إنجازات أعظم.
ومشيرا إلى أن وسام الاستحقاق يجسد الصداقة العميقة التي حافظ عليها شعب طاجيكستان مع شعب الصين، قال شي إنه يولي أهمية كبيرة لهذا الوسام.
وأوضح أنه “يعتزم مشاركة الرئيس رحمن في رفع الشراكة الإستراتيجية الشاملة الصينية-الطاجيكية إلى مستوى أعلى وخدمة شعبي الدولتين بشكل أفضل.”
وصل شي إلى هنا يوم الجمعة لحضور القمة الخامسة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا وإجراء زيارة دولة إلى طاجيكستان.
وتعد طاجيكستان المحطة الثانية في جولة شي في آسيا الوسطى التي أجرى خلالها زيارة دولة إلي قرغيزستان وحضر القمة الـ19 لمنظمة شانغهاي للتعاون.

الرئيس الصيني ونظيره التركي يتعهدان بدعم التعاون الثنائي
التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ بنظيره التركي رجب طيب أردوغان هنا اليوم (السبت) واتفقا على دعم التعاون الثنائي، على هامش القمة الخامسة لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا.
وقال شي إنه يقدر بشدة العلاقات بين الصين وتركيا ويرغب في العمل مع أردوغان لترجمة الصداقة الثنائية إلى ثقة متبادلة وفتح صفحات جديدة باستمرار في دعم الشراكة التعاونية الإستراتيجية بين الصين وتركيا.
وأضاف شي أنه يتعين على الصين وتركيا أن تقدم كل منهما دعما قويا للأخرى في الشؤون المتعلقة بمصالحهما الجوهرية وشواغلهما الرئيسية مع تعزيز التعاون في مكافحة الإرهاب.
ووصف شي تركيا بأنها دولة من دول طريق الحرير القديمة، قائلا إن الصين مستعدة لدعم التعاون متبادل النفع بين البلدين في إطار الحزام والطريق.
وحث الرئيس الصيني البلدين، وهما عضوان مهمان في مجموعة الـ20، على تقوية التواصل والتنسيق في الساحات متعددة الأطراف، مثل مجموعة الـ20.
واتفق أردوغان مع شي، قائلا إن تركيا تولي أهمية كبيرة للعلاقات مع الصين، مضيفا أن تركيا ترغب في تعزيز التبادلات عالية المستوى بين البلدين وتوسيع التعاون في مجالات الاقتصاد والتجارة والمال والبنية الأساسية ومجالات أخرى.
وأضاف أردوغان أن مبادرة الحزام والطريق مهمة جدا بالنسبة لتركيا، واستطرد أن بلاده ترغب في المشاركة بنشاط في بنائها والتعاون في إطارها.

الصين وقطر تتعهدان بتعميق الثقة السياسية وتعزيز التعاون
التقى الرئيس الصيني شي جين بينغ مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني هنا اليوم (السبت)، وتعهد بتعميق الثقة السياسية المتبادلة وتعزيز التعاون بين الدولتين.
ومشيدا بالتزام تميم بتعزيز العلاقات الثنائية، أشار شي إلى زيارة الأمير للصين في يناير من هذا العام التي أجرى رئيسا الدولتين خلالها تبادلا معمقا لوجهات النظر وتوصلا لتوافق واسع حول تطوير الشراكة الإستراتيجية الصينية – القطرية في ظل الظروف الجديدة.
وخلال اجتماع اليوم على هامش القمة الخامسة لمؤتمر التفاعل وبناء إجراءات الثقة في آسيا، قال شي إن الصين وقطر يتعين عليهما توطيد الثقة السياسية المتبادلة بينهما ومواصلة فهم ودعم بعضهما بعضا في القضايا المتعلقة بمصالحهما الجوهرية.
وقال الرئيس الصيني أن على الجانبين تسريع التعاون الشامل في الطاقة والتجارة والاقتصاد وتشييد البنية التحتية واتصالات الجيل الخامس ومجالات أخرى.
وفيما يتعلق بالتعاون في مكافحة الإرهاب ،أعرب شي عن امتنانه للجانب القطري لتأييده جهود الصين لمكافحة الإرهاب والتطرف، مشددا على أن الجانب الصيني مستعد لزيادة التنسيق والتعاون مع قطر في الشؤون التعددية.
وأشاد الشيخ تميم بالأهمية الإستراتيجية للعلاقات بين قطر والصين، واصفا زيارته إلى الصين في شهر يناير بأنها نجاح كبير.
وأوضح الشيخ تميم أن الجانب القطري مستعد للعمل مع الصين من أجل تعزيز التعاون في مجالات رئيسية من بينها الاستثمار والطاقة، وكذلك زيادة التبادلات الثقافية والشعبية.
وقال إن قطر تدعم بقوة سعى الصين لحماية سيادتها والحرب على الإرهاب. وأشاد بالموقف الصيني العادل في الشؤون الدولية، حيث يدعم الجانب الصيني مبدأ حل النزاعات عن طريق الحوار بين الدول، وتعهد بزيادة التنسيق مع الجانب الصيني في الشؤون التعددية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.