شي يقوم بزيارة دولة لكوريا الديمقراطية الخميس المقبل

0

سيقوم شي جين بينغ، الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والرئيس الصيني، بزيارة دولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية من يوم 20 إلى 21 يونيو الجاري، بناء على دعوة كيم جونغ أون رئيس حزب العمال الكوري ورئيس لجنة شؤون الدولة بكوريا الديمقراطية.
أدلى هو تشاو مينغ المتحدث باسم دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني بهذا الإعلان هنا اليوم (الإثنين).
وستكون هذه هي أول زيارة يقوم بها الزعيم الأعلى للحزب الشيوعي الصيني والرئيس الصيني إلى كوريا الديمقراطية منذ 14 عاما وأول زيارة أيضا يقوم بها الأمين العام شي إلى البلاد منذ المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني في 2012، وفقا لما قال سونغ تاو رئيس دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب، هنا في بيان صحفي عن الزيارة القادمة.
وتأتي هذه الزيارة بمناسبة الذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وكوريا الديمقراطية، وتتمتع بأهمية كبيرة في الجهود المبذولة للبناء على ما تحقق من النجاح من قبل في دفع العلاقات الثنائية، بحسب سونغ.
وأشار سونغ إلى أن الصين وكوريا الديمقراطية جارتان جيدتان تتمتعان بتاريخ طويل من العلاقات الثنائية الراسخة، قائلا إن الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية يوليان دائما أهمية كبيرة للعلاقات مع كوريا الديمقراطية.
وأضاف سونغ أن الحزبين السياسيين والبلدين حافظا على تقليد الزيارات رفيعة المستوى منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية قبل 70 عاما، وأجريا تعاونا وتبادلات في مجالات الثقافة والتعليم والعلوم والتكنولوجيا والرياضة وفي مجالات مهمة لحياة الشعبين.
وأكد سونغ أن الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية ظلا ملتزمين بالعلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية منذ المؤتمر الوطني الـ18 للحزب الشيوعي الصيني، قائلا إن شي وكيم اجتمعا أربع مرات خلال أقل من عام، وتبادلا وجهات النظر بعمق حول العلاقات الثنائية والوضع في شبه الجزيرة الكورية، وتوصلا إلى سلسلة من التوافقات المهمة التي فتحت صفحة جديدة في العلاقات بين الصين وكوريا الديمقراطية.
واتفق الجانبان على أن حماية وتوطيد وتطوير العلاقات الثنائية في مصلحة البلدين وشعبيهما، وفقا لما قال سونغ.
كما اتفقا على تشجيع الأطراف المعنية على الاعتزاز بالقوة الدافعة للحوار المكتسبة بصعوبة وتخفيف حدة التوترات في شبه الجزيرة الكورية، والالتزام بهدف نزع السلاح النووي، وحماية السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية، وحل قضية شبه الجزيرة الكورية من خلال الحوار والتشاور، حسب سونغ.
وقال سونغ إن الصين تدعم كوريا الديمقراطية في تطبيق الخط الاستراتيجي الجديد، والتركيز على تنمية الاقتصاد وتحسين حياة الشعب، واتباع طريق يتناسب مع ظروفها الوطنية بثبات.
وأضاف سونغ أن الجانبين اتفقا على إفساح المجال كاملا للدور المهم للتبادلات بين الحزبين، ودعم التواصل الاستراتيجي والثقة المتبادلة، من أجل حماية المصالح المشتركة.
واستطرد سونغ أن كوريا الديمقراطية تولي أهمية كبيرة للزيارة القادمة وسوف تستقبل شي ومرافقيه بحسن الضيافة .
وقال سونغ إن شي سوف يلتقي خلال الزيارة بكيم ويجري محادثات معه ويزور برج الصداقة. وسوف يراجع الزعيمان تطور العلاقات الثنائية خلال الـ70 عاما الماضية وسيتبادلان وجهات النظر بعمق حول العلاقات الثنائية في العصر الجديد بهدف توجيه التنمية المستقبلية.
كما سيتبادل الجانبان وجهات النظر حول الوضع في شبه الجزيرة الكورية، بهدف تحقيق تقدم في دعم التسوية السياسية لهذه المسألة، حسبما أضاف سونغ.
وسوف يطلع الزعيمان بعضهما بعضا على وضع التنمية في كل من بلديهما، حسب سونغ.
وذكر سونغ أن الصين تعتقد أنه بالجهود المشتركة للجانبين، سوف تكون زيارة شي بمثابة نجاحا يفتح صفحة جديدة في العلاقات بين الحزبين والبلدين وتقدم إسهاما جديدا في السلام والاستقرار والرخاء على المستوى الإقليمي.
وألقى لوه تشاو هوي نائب وزير الخارجية الصيني بيانا حول التعاون في مجالات مختلفة بين الصين وكوريا الديمقراطية.
وقال لوه إن العلاقات الثنائية وعلاقات الصداقة بين شعبي البلدين تتمتعان بتنمية طويلة الأمد ومستقرة بفضل القرب الجغرافي والعلاقات السياسية المتينة والأساس القوي للتبادلات الشعبية والتكامل الاقتصادي.
واتفق الجانبان على إقامة سلسلة من الأنشطة هذا العام للاحتفال بالذكرى الـ70 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وكوريا الديمقراطية.
وقال لوه إنه “بالنظر إلى التاريخ ورسم خطة للمستقبل، نأمل أن تضخ هذه الأنشطة قوة دافعة جديدة في تطوير العلاقات الثنائية في العصر الجديد.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.