((هواوي)) تسهم في تتويج موناكو بلقب أول دولة في العالم مغطاة بالكامل بشبكة الجيل الخامس

0

قامت شركة ((هواوي)) الصينية العملاقة للتكنولوجيا ببناء شبكة الجيل الخامس في موناكو، وبذلك تصبح هذه الدولة المدينة ذات السيادة والمطلة على شاطئ الريفيرا الفرنسي أول دولة أوروبية تغطيها شبكة الجيل الخامس بالكامل منذ أوائل الشهر الجاري.
ليس هذا فحسب بل أصبحت موناكو، التي تبلغ مساحتها أقل من 2 كيلومتر مربع، أول دولة في العالم تغطيها شبكة الجيل الخامس (تكنولوجيا الاتصالات المتنقلة من الجيل الخامس) اعتبارا من 10 يوليو الجاري. وتولت مهمة نشر الشبكة شركة ((موناكو تيليكوم)) وشركة ((هواوي)) الصينية العملاقة للتكنولوجيا معا باستخدام مجموعة كاملة من معدات ((هواوي))، وصار بإمكان المستخدمين في البلاد تجربة الجيل الخامس عبر هاتف ((هواوي)) الذكي “هواوي ميت 20 إكس”.
وقال مارتن بيرون، مدير شركة ((موناكو تيليكوم))، خلال حفل تدشين الاستخدام التجاري للجيل الخامس إن تقنية الجيل الخامس تعد بمثابة ابتكار كبير ويمكنها تقديم خدمة أفضل للمستخدمين في البلاد، كما أنها ضرورية لتلبية احتياجاتها الخاصة بالاتصالات المحمولة من خلال شبكة متنامية فائقة السرعة وستكون بمثابة تطبيق هام في الحياة اليومية لشعب موناكو.
وبدوره، أشاد فريدريك جينتا المندوب الوزاري المكلف بشؤون الانتقال الرقمي في موناكو، بهذا الحدث واصفا إياه بأنه “تغيير في النموذج المتبع”، تحقق بفضل شبكة الجيل الخامس للهاتف المحمول القائمة على تكنولوجيا شركة ((هواوي)) الصينية. وأضاف أن “الجيل الخامس يبشر بجودة حياة أفضل للجميع وفرص استثنائية. وسيتيح تكييف الحياة مع احتياجاتنا”.
ومن جانب شركة ((هواوي))، قال رئيسها المناوب قوه بينغ “نحن في شركة ((هواوي)) نشعر بفخر كبير بمساهمتنا في مجال الابتكار بموناكو، وبإنجازنا لأعمال تعود بالفائدة على الشركات المحلية والمواطنين في البلاد، وبمساعدتنا موناكو على أن تصبح أول دولة في العالم تنشر في ربوعها شبكات الجيل الخامس”، مشيرا إلى أن ((هواوي)) و((موناكو تيليكوم)) تعاونتا في نشر الجيل الخامس وهذا فتح فصلا جديدا في التعاون بين الطرفين وسيدفع تعزيز التعاون مع موناكو مستقبلا.
ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن قوه قوله إن نشر الشبكة الجديدة في موناكو يعد فرصة نادرة رغم صغر حجم الأراضي المغطاة، “صحيح أن موناكو مساحتها صغيرة، لكن هذا الأمر يسمح لنا بإنشاء واجهات عرض بالمحال في عدد من مناطق البلاد…يكون من شأنها أن تقدم نموذجا تجريبيا للدراسة والاستفادة”.
وأفادت تصريحات صدرت من قبل عن شركة ((موناكو تيليكوم)) بأن نشر شبكة الجيل الخامس يعد الركن الأول من برنامج “توسع آفاق موناكو” الحكومي، الذي يهدف إلى إدخال موناكو العصر الرقمي. ففي فبراير من هذا العام، وقعت شركة ((موناكو تيليكوم)) وشركة ((هواوي)) مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الجيل الخامس في مدينة برشلونة الإسبانية لتسريع نشر خدمة المدينة الذكية في موناكو ومساعدة موناكو على إنشاء “بلد ذكي من الجيل الخامس”.
تقع موناكو على الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط، ورغم أنها بعيدة عن الصين، إلا أن حجم التبادل التجاري بين البلدين شهد نموا مطردا منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما في عام 1995. وفي السنوات الأخيرة، كان النشاط هو سمة التبادلات الثنائية في مجالي الاقتصاد الرقمي والاتصالات المحمولة، هذا علاوة على تزايد التعاون بين الجانبين في مجالات أخرى. وقد بدأ التعاون بين شركتي ((هواوي)) و((موناكو تيليكوم)) منذ عام 2012. وبفضل الدعم الفني المقدم من ((هواوي))، أصبحت موناكو أول دولة في العالم تطلق خدمات جيجابايت للشبكة الثابتة وتنشر شبكة جيجابايت المحمولة.
تسعي شركة ((هواوي)) لفتح الأسواق الخارجية للجيل الخامس بما فيها سوق الشرق الأوسط. فقد قدمت ((هواوي)) أول هاتف ذكي مزود بتقنية الجيل الخامس “هواوي ميت 20 إكس” للمستهلكين الكويتيين يوم 11 يوليو الجاري. وفي حفل الإعلان عن الهاتف، الذي أقيم في مركز تسوق (الأفنيوز مول)، وهو أكبر مركز تجاري في الكويت، قال جيانغ قوانغ آو، المدير العام للمكتب التمثيلي للشركة هناك، في حديثه أمام الحضور الكويتي إن الهاتف الجديد يمثل ثورة في مجال التكنولوجيا والابتكار في العالم. وأوضح جيانغ أن “هذا الحدث يمكّن العملاء من الاستمتاع بأفضل أداء في فئته وأفضل شبكة من الجيل الخامس مع خدمات فائقة السرعة وبأقل زمن وصول”.
وفي هذا الإطار، صرح عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي خلال مؤتمر صحفي مع نظيره البولندي ياتسيك تشابوتوفيتش في أوائل هذا الشهر بأن الصين ترغب في تقاسم فرص تطوير الجيل الخامس مع العالم لصالح شعوب المزيد من الدول وأن تكنولوجيا الجيل الخامس هي رمز للتقدم في تكنولوجيا الاتصالات وثمرة للتعاون الدولي، مشيرا إلى أن فرص التنمية التي يوفرها الجيل الخامس يجب أن يتقاسمها العالم وألا يسيطر عليها طرف معين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.