الرئيس الصيني يجري مباحثات مع ولي عهد أبو ظبي

0

أقام الرئيس الصيني شي جين بينغ حفلا في الميدان خارج البوابة الشرقية لقاعة الشعب الكبرى للترحيب بولي عهد أبو ظبي الزائر، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان صباح اليوم الاثنين في بكين في زيارة دولة للصين. وبعد حفل الترحيب، أجرى الرئيس شي جين بينغ محادثات مع ولي عهد أبو ظبي.

قال شي جين بينغ إنه قام بزيارة دولة إلى الإمارات بنجاح في يوليو من العام الماضي، وأعلنت الصين والإمارات بشكل مشترك أنهما ستقيمان شراكة إستراتيجية شاملة وستفتحان فصلا جديدا في العلاقات الثنائية. وخلال العام الماضي، نفذ الجانبان بنشاط نتائج الزيارة وحافظا على العلاقات الثنائية نحو تطور شامل وعالي الجودة.

وأشار شي إلى أنه في عصر العولمة، يعد التعاون والفوز المشترك هو السبيل للتعامل بين الدول. وستنشر الصين والإمارات بشكل مشترك “البيان المشترك لجمهورية الصين الشعبية والإمارات العربية المتحدة بشأن تعزيز الشراكة الإستراتيجية الشاملة”، وهذا سيكون وثيقة برنامج مهمة أخرى في تاريخ العلاقات الصينية الإماراتية.

كما أكد شي على أنه يتعين على الصين والإمارات تعميق الثقة السياسية المتبادلة والاتصال الإستراتيجي. وتدعم الصين الجانب الإماراتي للعب دور أكبر في الشؤون الإقليمية والدولية. ومن الضروري تسريع عملية بناء مشترك عالي الجودة لـ “الحزام والطريق” وتعزيز التكامل الإستراتيجي لبعضهما البعض. إضافة إلى ذلك شكر الجانب الصيني الإمارات على دعمها القيم لقضية شينجيانغ وتدعم الصين بقوة الجهود المبذولة من قبل الإمارات للقضاء على القوى الدينية المتطرفة.

من جانبه عبر محمد بن زايد عن تهانيه بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية الصين الشعبية. وإن الإمارات متفائلة بالمستقبل المشرق لتطور الصين وستعد تعميق الشراكة الإستراتيجية الشاملة بين البلدين أولوية عليا لدبلوماسيتها. وحول القضايا ذات المصالح الجوهرية للصين، ستواصل الإمارات تقديم دعم قوي للصين. إن الإمارات على استعداد للمشاركة بنشاط في مبادرة “الحزام والطريق” ولعب دور أكبر فيها. وتقدر الإمارات تقديرا عاليا جهود الصين لحماية حقوق ومصالح الأقليات العرقية، وترغب في تعزيز التعاون الأمني مع الصين في مكافحة الإرهاب والتطرف، بما في ذلك ما يسمى بـ”تركستان الشرقية”. وبالإضافة إلى ذلك ترحب الإمارات بلعب الصين دور أكبر في الحفاظ على السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

وبعد المحادثات، شهد قائدا البلدين التبادلات لعدد من النصوص التعاونية الثنائية.

رئيس مجلس الدولة الصيني يلتقي ولي عهد أبو ظبي

التقى رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ بولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في قاعة الشعب الكبرى ببكين اليوم الاثنين.

قال لي كه تشيانغ إن الصين والإمارات شهدتا تطور العلاقات بين البلدين وتقدم التعاون الثنائي على نحو مستقر منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين قبل خمس وثلاثين سنة. ذكر لي كه تشيانغ أن العلاقات بين البلدين ارتفعت إلى الشراكة الإستراتيجية الشاملة في العام الماضي بعد قيام الرئيس شي جين بينغ بزيارة ناجحة للإمارات، مشيرا إلى أن الصين تنوي مواصلة العمل مع الإمارات على تقوية الثقة السياسية المتبادلة وتعزيز تلاحم الإستراتيجية التنموية وتعميق التعاون الشامل من أجل جلب مزيد من الفوائد للشعبين. أشار لي كه تشيانغ إلى أن البلدين يكامل أحدهما الآخر اقتصاديا ولديهما أفق واسع في التعاون. الصين لديها سوق هائلة وصناعات مستمرة التطوير وتعمل في توسيع الانفتاح أكثر، فترحب بالصناديق السيادية ورأس مال خاص من الإمارات بتعزيز الاستثمار في الصين وتنوي دفع المفاوضات حول بناء منطقة تجارة حرة بين الصين ودول أعضاء مجلس التعاون الخليجي من بينها الإمارات.

ومن جانبه، قال محمد بن زايد إن الإمارات لديها ثقة قوية بأفق نمو الاقتصاد الصيني وتنوي العمل مع الصين على تعميق التعاون في شتى المجالات وتعزيز الاستثمار في الصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.